نزلات البرد

25-11-2017
حكيم نيوز
د. سمية الطوالبة

نزلات البرد هي عدوى فيروسية تصيب الجهاز التنفسي العلوي. ويوجد أكثر من 200 نوع مختلف من الفيروسات يمكنها أن تسبب نزلات البرد. وغالبا تنتهي نزلات البرد من تلقاء نفسها ولكنها معدية. ونظرا للتنوع وقدرة تلك الفيروسات على التطور فان الجسم لا يستطيع ان يكون مناعة ضد نزلات البرد ولذلك يصاب الطفل بعدة نزلات برد سنويا قد تصل الى 12 نزلة برد بينما يقل معدل الإصابة في الكبار ويمكن ان يصاب الفرد بنزلات البرد 4 مرات سنويا. ولذلك تعتبر نزلات البرد هي المرض الأكثر شيوعا والسبب الأشهر لزيارة الطبيب.

كيفية انتقال عدوى نزلات البرد :

1-ينتقل عبر الهواء من خلال الرذاذ الخارج من فم المريض اثناء العطس او الكحة او الكلام

2-ينتقل عبر الاتصال المباشر من خلال المصافحة

3-ينتقل من خلال استخدام ادوات مريض اخر مثل التليفون وادوات الطعام والاقلام وغيرها والتي قد تكون حاملة لفيروس من خلال رذاذ الفم.

عوامل الخطر :

• العمر : تزداد معدلات حدوث النزلات في الاطفال وطلبة المدارس (مرحلة ما قبل المراهقة) وذلك لان جهازهم المناعي لم يتمكن بعد من ملاقاة اغلب الفيروسات وتكوين مناعة ضدها. وبسبب اختلاطهم بالأطفال الاخرين دون معرفتهم بالطرق الصحيحة للوقاية من نزلات البرد.

• المناعة : في حالة ضعف الجهاز المناعة تزداد معدلات الاصابة بنزلات البرد

• الموسم المناخي: تزداد معدلات الاصابة في موسم الشتاء وذلك بسبب تفضيل الاطفال والكبار التواجد في  الاماكن المغلقة بحثا عن الدفء مما يساعد في انتشار الفيروسات. وبسبب غياب اشعة الشمس في كثير من الايام.

أعراض نزلات البرد :

تظهر اعراض البرد بعد يوم الى ثلاثة ايام من الاصابة بالفيروس المسبب لنزلات البرد وتشمل الاعراض ما يلي:

• ارتشاح او انسداد الانف

• حكة او التهاب في الحلق

• السعال

• احتقان

• العطس

• ارهاق خفيف

• ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم

مع الوقت تصبح الافرازات المخاطية الانفية اكثر لزوجة وتأخذ اللون الاصفر او الاخضر.

 

المضاعفات :

 

 

1. التهاب الجيوب الانفية: في حالة عدم علاج نزلة البرد فقد يحدث التهاب في الجيوب الانفية.

2. التهاب الاذن الوسطى: هو احد المضاعفات الشائعة لنزلات البرد خاصة عند الأطفال، حيث يحدث اصابة للاذن الوسطى بالفيروسات او البكتيريا، مما يسبب افرازات من الانف وعودة الحمى.

3. ضيق الشعب الهوائية

4. حدوث عدوى بكتيرية : مما يسبب التهاب اللوزتين والتهاب في الشعب الهوائية.

الفرق بين نزلات البرد والأنفلونزا:

تكون أعراض نزلات البرد خفيفة ولا تسبب الكثير من المشاكل، أما الأنفلونزا فيمكن أن تكون خطيرة ولذلك يجب معرفة الفرق لكي نستطيع أن نعرف كيفية التصرف مع كليهما.

فنزلة البرد غالباً ما تحدث بالتدريج وعلى مدى يوم أو أثنين وتبدأ برشح في الأنف وسعال والتهاب بسيط في الحلق. وغالباً بعض السعال الخفيف وارتفاع طفيف في درجة الحرارة.

أما الأنفلونزا فتضرب بلا هوادة وبسرعة وهو أوضح الفروق. فقد تكون بحالة جيدة في أحد الأيام وفي خلال ساعتين أو أكثر تصيبك بكامل أعراضها: فترتفع حرارة الجسم بشدة وتصاب بصداع شديد وآلام مبرحة في عضلات الظهر والذراعين والأرجل وسعال شديد.

وبسرعة تشعر بأنك منهك القوى ويستمر الإرهاق والأعراض لمدة قد تصل إلى أسبوعين بعد زوال باقي الأعراض. وغالباً ما يصاحب ذلك رشح وسعال وعطس والتهاب الحلق.

يمكن أن تصاحب الأنفلونزا مضاعفات شديدة. فإذا كنت شاباً وبصحة جيدة فسيزول المرض خلال أسبوع فيما عدا الإرهاق. أما بالنسبة لكبار السن فالأنفلونزا يمكن أن تكون خطيرة وتتطلب اللجوء للطبيب.

بعد أن عرفنا الفرق بين نزلات البرد والانفلونزا يتوجب علينا الان معرفة مصل الانفلونزا،

مصل الأنفلونزا:

هو عبارة عن حقنة تؤخذ مرة واحدة سنوياً للوقاية من الإصابة بفيروس الأنفلونزا.

التطعيم ضد الأنفلونزا:

الأنفلونزا قد تكون مرض خطير لبعض الناس، وهي أشد من مجرد نزلات البرد العادية فهي تسبب ارتفاع درجة الحرارة مع آلام في الجسم وقد تتطور لتؤدي إلى الالتهاب الرئوي. ونظراً لأن الأنفلونزا عدوي فيروسية فهي لا يمكن علاجها بالمضادات الحيوية لذلك تكون الوقاية هي الحل الأمثل.

أكثر الناس احتياجا للتطعيم ضد الأنفلونزا:

كبار السن فوق 65 عاماً.

المصابين بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب والسكر والكلي والجهاز التنفسي.

السيدات الحوامل بعد الشهر الثالث من الحمل.

الأطفال بعد سن ستة أشهر.

أفضل وقت للتطعيم:

الفترة بداية من شهر أكتوبر وحتى ديسمبر من كل عام هي أنسب وقت وإن كان التطعيم بعد ذلك الميعاد يعطي نتائج طيبة أيضا.

تكرار التطعيم سنويا:

لأن فيروس الأنفلونزا بطبيعته دائم التطور والتغير ولذلك فكل عام يقوم العلماء في منظمة الصحة العالمية بتحديد أفضل تركيبة لهذا العام والتي تعطي أكبر قدر من المناعة.

بالطبع لا يسبب المصل الإصابة بالأنفلونزا، لأن المصل يتكون من خلايا ميتة لا يمكن أن تسبب المرض نفسه.

التطعيم لا يحمي من الإصابة بالأنفلونزا، فلا يوجد مصل فعال بنسبة 100% ولكن مع التطعيم تقل احتمالات الإصابة بنسبة كبيرة وحتى إن حدثت الإصابة فالأعراض تكون أخف وأقصر في مدتها. والأعراض الجانبية للتطعيم لا تتعدي بعض الألم أو الاحمرار البسيط في مكان الحقنة. لا يوجد أي مانع لأي شخص يمكن أن يأخذ المصل ماعدا من لديهم حساسية ضد البيض ولكن لابد من استشارة الطبيب قبل أخذ المصل.هذه الأمور قد لا تنطبق على جميع الأشخاص لذا يجب اللجوء إلى الطبيب قبل أخذ أي نوع من التطعيمات !!!

علاج نزلات البرد والأنفلونزا

أن العلاج لأي من الأنفلونزا أو نزلات البرد غالباً ما يكون موجهاً لتخفيف الأعراض حيث أنه لا يوجد علاج فعال حتى الآن لهذه الفيروسات. وتتلخص النصائح في الآتي:

الوسائل الطبيعية لتخلص من اعراض نزلة البرد :

1. تناول الكثير من السوائل: سواء كان ماء او عصائر وذلك من اجل تعويض الماء الذى يفقده الجسم بسبب الحمى وبسبب ارتشاح الانف. وتجنب شرب القهوة والكحوليات التي قد تسبب زيادة حدة الاعراض.

2. تناول حساء الدجاج : العلماء اثبتوا قدرة حساء الدجاج على التخلص من نزلة البرد وذلك يرجع لخصائصها المضادة للالتهاب ولأنها تسرع من حركة المخاط عبر الانف مما يساعد في التخلص السريع من الفيروس وازالة اعراض الاحتقان سريعا.

3. الراحة : وذلك في حالة السعال السيء والارهاق من الادوية.

4. التحكم الجيد في درجة حرارة الغرفة والرطوبة : من الافضل ان تجعل الحجرة دافئة ( وليست حارة ) وان تقلل رطوبة الغرفة. مع مراعاة التأكد من نظافة الجهاز المستخدم في التحكم في درجة الحرارة لمنع تكاثر البكتيريا.

5. الغرغرة : الغرغرة بماء ملحى يمكنك من التخلص من احتقان الحلق. (ضع 2.5 مم ملح على حوالي 237 مم من الماء)

6. استخدام قطرة انف من ماء ملحى : وهي تستخدم للاطفال الرضع والاطفال الصغار. وهي تتوافر في الصيدليات ويجب وضع عدة قطرات في كل مرة يتم استخدامها.

7. تناول الاطعمة الداعمة لجهاز المناعي : اطلع على أغذية منشطة لجهاز المناعة

العلاجات الدوائية المتاحة للتخلص من اعراض نزلة البرد :

1. مسكنات الألم : وتستخدم للتخلص لألم الحلق والصداع اللذين قد يصاحبا نزلة البرد مثل ال(اسيتامنوفين)(acetaminophen). ولكن لا يمكن اعطائه للاطفال اقل من 3 شهور. ويجب الالتزام بالجرعات المحددة لان تناول جرعات كبيرة منه على فترات طويلة يمكن ان يسبب تدمير خلايا الكبد. ويمنع اعطاء الاسبرين للاطفال وذلك لأنه يمكن ان يتسبب في متلازمة رأى وهي نادرة الحدوث ولكنها قاتلة وتعرف باسم Reye's syndrome

2. بخاخات الانف المزيلة للاحتقان: ولا تستخدم في الاطفال لأنه لا تتوافر ادلة قوية على فائدتها عند الاطفال بل يمكنها ان تسبب اثار جانبية. وفى حالة استخدامها من قبل البالغين فيجب استخدامها لعدة ايام قليلة فقط لان استخدامها لفترات طويلة يمكن ان يتسبب في عودة التهاب الاغشية المخاطية للأنف.

3. الادوية المثبطة للسعال : وهي لعلاج السعال الذى قد يصاحب نزلة البرد ولكنه لن يعالج نزلة البرد نفسها. وينصح بعد م اعطاء تلك الادوية للأطفال اقل من اربع سنوات لأنها لن تعالج المرض نفسه بل قد تسبب بعض المضاعفات مثل سرعة ضربات القلب والتشنجات.

الوقاية

يعتبر مصل الأنفلونزا هو أفضل طرق الوقاية على الإطلاق، لكن يجب الحذر بأنه قد لا يناسب أي شخص لذا كما نوهت مسبقاً يجب استشارة الطبيب في ذلك.

أيضاً، ابتعد عن الأشخاص المصابين بالأنفلونزا وتجنب استعمال الأدوات الخاصة بهم فالعدوى يمكن أن تنتقل عن طريق الرذاذ أو عن طريق ملامسة أشياء مثل مقبض الباب أو سماعة التليفون التي استعملها المريض. (تغلب على ذلك بالإكثار من غسيل الأيدي وتجنب ملامسة وجهك بيديك)..

راجع الطبيب فوراً إذا: شعرت بصعوبة في التنفس أو ألم في الصدر أو استمر ارتفاع درجة الحرارة أكثر من أربعة أيام. (فهذا قد يعني بعض المضاعفات الأخرى غير الأنفلونزا(أو إذا كنت تعاني من أحد الأمراض المزمنة مثل: أمراض القلب، الرئتين، السكر، أو نقصاً في المناعة الطبيعية للجسم حيث أنك تكون أكثر عرضة لمضاعفات خطيرة. 

مع تمنياتي لكم بموفور الصحة والعافية