حقائق حول سرطان عنق الرحم

حالات الوفاة الناجمة عن سرطان عنق الرحم هبطت إلى 50 % في العقود القليلة الماضية

05-12-2017
حكيم نيوز

ليما علي عبد-  إن المعرفة، مهما كانت بسيطة، حول سرطان عنق الرحم، تؤدي إلى نتائج إيجابية في المعركة ضد هذا السرطان. والشيء نفسه ينطبق على السرطانات والأمراض الأخرى. فكلما ازدادت معرفة الشخص حول المرض، تزداد معها إمكانية الوقاية منه ومحاربته في حالة الإصابة به.
هذا ما أوضحه موقعا "consumer.healthday.com" و"www.drugs.com" اللذان أشارا إلى أن معدل حالات الوفاة الناجمة عن سرطان عنق الرحم قد هبطت لما يصل إلى 50 % في العقود القليلة الماضية، وذلك نتيجة لازدياد ثقافة النساء حول ما لديهن من احتمالية للإصابة به، فضلا عن تزايد أعداد النساء اللاتي يخضعن إلى اختبار الكشف عن سرطان الرحم Pap Smear. لكن بما أن هذا النوع من السرطان يأتي من دون أعراض تحذيرية، فعلى النساء وقاية أنفسهن منه بالتسلح بالمعرفة. ومن ضمن ما يجب عليهن معرفته هو الآتي:
أكثر الأسباب الشائعة لسرطان عنق الرحم هي فيروس الورم الحليمي البشري human papillomavirus (HPV).
نحو 99 % من حالات الإصابة بسرطان عنق الرحم تحدث بسبب هذا الالتهاب الذي ينتقل جنسيا. وعلى الرغم من أن بعض الإصابات بهذا الفيروس تشفى بالفعل، إلى أن الالتهابات الأخرى التي تستمر قد تقود إلى مشاكل صحية خطيرة.
الوقاية من سرطان عنق الرحم ممكنة
وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA على 3 مطاعيم لفيروس الورم الحليمي البشري. أولها كان الجارداسيل، والذي تمت الموافقة عليه العام 2006. وفي العام 2009، تمت الموافقة على مطعوم السيرفاريكس. أما المطعوم الثالث، فهو يعرف بالجارداسيل 9، والذي أظهر فعالية تصل إلى 97 % للوقاية من سرطانات عنق الرحم والمهبل والفرج. كما وأنه يقي من سلالات إضافية من فيروس الورم الحليمي البشري التي تعد خطيرة جدا. ويذكر أنه قد تمت الموافقة على المطعوم الأخير العام 2014، وينصح الرجال والنساء صغار السن باستخدامه.
جميع النساء في سن الـ21 أو أكثر يجب أن يخضعن بانتظام لفحوصات واختبارات للكشف عن هذا السرطان.
وتتضمن هذه الفحوصات الفحص السنوي للحوض والاختبار الدوري للكشف عن سرطان عنق الرحم. ويذكر أن النساء اللاتي تزيد أعمارهن على الـ20 عاما عليهن الخضوع لهذا الفحص كل 3 أعوام طالما كانت النتائج لديهن طبيعية. أما النساء في سن ما بين 30 و64 عاما، فعليهن بالخضوع له كل 5 سنوات طالما كانت النتائج لديهن طبيعية.
الأعراض التحذيرية من سرطان عنق الرحم قد تكون نادرة
قد يسبب سرطان عنق الرحم النزيف، غير أن العديد من النساء قد يكون حيضهن غير منتظم، ما يجعلهن لا يلاحظن ذلك النزيف. ويذكر أن هذا المرض عادة ما لا يسبب الألم أو العلامات التحذيرية الواضحة، ما يجعل الخضوع إلى الفحوصات أمرا مهما جدا.