الإكزيما تجعل الجلد أكثر عرضة للإصابة

آثار الإكزيما على قدم

11-01-2018
حكيم نيوز

أشار طبيب الأمراض الجلدية الألماني مارتين كاتز إلى أن الإكزيما تعتبر أحد الأمراض التأتبية مثل الحساسية من القش والربو التحسسي والحساسية من الطعام، وأضاف الطبيب الألماني أن بعض المرضى تنتقل لديهم الحساسية من الجلد إلى الجهاز التنفسي والأغشية المخاطية.

وأوضحت طبيبة الأمراض الجلدية أنا هوندجيبورث أن الإكزيما تتسبب في جفاف الجلد، وتصيب الجلد بالضعف مع اختلال في وظيفة الحماية، ويعتبر الجلد الجاف عرضة للمؤثرات البكتيرية بشكل خاص، والتي تسبب الحكة، كما تظهر الإكزيما بسبب عوامل أخرى.

وأضافت الطبيبة الألمانية أن الإكزيما قد تحدث بسبب الأمراض المعدية والتوتر ووجود النيكل في المجوهرات وحبوب اللقاح وشعر الحيوانات والعطور وبعض المنسوجات، ويظهر لدى بعض المصابين بالإكزيما عجز عن تحمل الألياف الطبيعية مثل الصوف، في حين تظهر لدى آخرين مع النيكوتين، وبعض الإضافات الغذائية، أو الأحماض في التفاح والحمضيات.

وتظهر الحساسية ضد مواد غذائية معينة في الغالب لدى الأطفال، وينصح البروفيسور الألماني ماتياس أوغوستين طبيب الأمراض الجلدية، بالتعرف على هذه المواد لتجنبها، ونظراً لأن جلد مريض الإكزيما يكون شديد الحساسية فإنه ينصح بدهنه مرتين أو ثلاث مرات بالكريم في اليوم وذلك اعتماداً على حالة الجلد.

وأضاف أوغوستين أن هذا العلاج الأساسي ضروري لموازنة العجز الوراثي في المواد الواقية للجلد، ومع ذلك يحذر مرضى الإكزيما من استخدام مستحضرات دهنية، قد تساعد على تكوين بيئة رطبة تساعد على نمو البكتريا، ما يُهيج الجلد ويثير الحكة والإكزيما.

وأشار الأطباء إلى أنه من الأفضل الاعتماد على مستحضرات تتضمن مواد فعالة مثل اليوريا أو لاكتات الأمونيوم التي تزيد من ليونة الجلد، وتساعد على تحسين وظيفة الحماية، كما أن هناك مستحضرات مع مواد مضادة للالتهاب مثل الصبار، والتي توقف نمو الجراثيم على الجلد. د ب أ