الخصائص العلاجية والوقائية للتين

03-02-2018
حكيم نيوز
د. منى سلامة

 يعتبر التين من الأغذية الوظيفية الهامة، لدوره في تحسن الحالة الصحية أو الحد من مخاطر حدوث بعض الأمراض، ويرمز التين إلى الحياة الطويلة في مختلف الثقافات، لما يتمتع به من خصائص علاجية متعددة أثبتها العلم الحديث بالتجارب السريرية.

ومن أمثلة الفوائد الصحية، العلاجية والوقائية، للتين:
1- علاج الإمساك والناصور الشرجي
كتيرا ما نسمع من آبائنا "تعاني من البواسير تناول التين" إذ أن التركيز المرتفع من الألياف بالتين لا يساعد على تحسن الصحة العامة فقط بل يحسن من وظائف الأمعاء خاصة الغليظة، فهو يحسن كتلة البراز فيسهل خروجه خارج الجسم، ولا يعنى ذلك أنه يسبب الإسهال بل على العكس هو يقاوم الإسهال، أي أنه يؤدي إلى حركة أمعاء طبيعية.

كما أن التين مصدر جيد لفيتامين ك، وهو أساسي في عملية تجلط الدم ومقاومة النزف مثل الذي قد يحدث من الناصور وغيره. وليست ثمرة التين فقط هى المفيدة بل الأوراق و اللحاء أيضا، حيث تحتوي مادة قابضة ويستخدم مغلي اللحاء لعلاج الناصور الشرجي.


2- التين مثالي لمرضى السكري
في بعض الثقافات في إسبانيا وجنوب غرب أوروبا، تستخدم أوراق التين مثلها مثل الثمار للعلاج، بسبب قدرتها على تنظيم مستويات السكر في الدم، حيث أظهرت الأبحاث أنها تحتوي على خصائص يمكن أن تقلل فعلا كمية الأنسولين التي يحتاجها مرضى السكري.

كما تعمل مادة الفيكوسين المستخرجة من مستخلص أوراق التين على زيادة حساسية الأنسجة للإنسولين، كما تحسن مستويات الأحماض الدهنية وفيتامين E في الدم، ومع ذلك لا ينصح بتعديل أدوية أو حميات السكري دون موافقة الطبيب.

3- التين هام للقلب والشرايين
يساعد التين فى صحة القلب والشرايين بأكثر من طريقة:
- مثبط للدهون الثلاثية
يحتوي التين المجفف على الفينولات والأحماض الدهنية أوميغا 3 والأوميغا 6، وهذه الأحماض الدهنية تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، كما أن التين وأوراقه له تأثير مثبط للدهون الثلاثية، التي تمثل عاملا رئيسيا للإصابة بأمراض القلب المختلفة.

- يساعد في خفض مستويات الكولسترول
التين يحتوي على البكتين، وهو من الألياف القابلة للذوبان، عندما تتحرك الألياف خلال الجهاز الهضمي، فإنها تحمل الكوليسترول الزائد إلى خارج الجسم كما يحفز حركة الأمعاء بطريقة سليمة.

وتعد المستويات المرتفعة من الكوليسترول والدهون الثلاثية من عوامل الخطر للإصابة بأمراض القلب والشرايين، وقد اكتشف فى الثمرة 14 مركبا من الستيرولات النباتية (phytosterols) التي تؤدي إلى خفض الكولسترول ومن ثم المحافظة على صحة القلب.

- يخفض ضغط الدم
يحتوي التين على كميات جيدة من البوتاسيوم والمنغنيز، حيث  توفر 3 حبات من التين حوالي 447 ملجم من البوتاسيوم، أي حوالي 12٪ من الاحتياجات اليومية من البوتاسيوم، وهو المعدن الذي يعمل على توازن السوائل بالجسم كما يمكن أن يساعد على تخفيف آثار الصوديوم (الذي يرفع الضغط) ونتيجة هذا التوازن هو خفض ضغط الدم.


4- التين علاج مثالي للبشرة
في الطب الشعبي، يستخدم التين لعلاج العديد من مشاكل الجلد مثل الأكزيما، البهاق، الثآليل والصدفية، فقد تم استخدام التين الخام لعمل قناع مغذ للوجه ومضاد للأكسدة بعد فرمه وإضافة ملعقة من اللبن ثم شطفه، ومع كون الوصفات الشعبية ليس لها دلائل علمية قاطعة فلا ضير من تجربتها بشرط عدم وجود حساسية تجاه التين.

ولكن فى السنوات الأخيرة بدأت الدراسات في تأثير التين على الجلد ومعظمها مبشر ومن هذه الدراسات:
- اللاتيكس لعلاج الثآليل (الزوائد الجلدية)
بعض الدراسات أشارت إلى قدرة اللاتكس المستخرج من شجرة التين في إزالة الثآليل بكفاءة تقارب تلك المعالجة بالتجميد (cryotherapy)، مع عدم وجود أي آثار جانبية.

- مضاد للتجاعيد
أجريت عدة دراسات على مستخرج أوراق شجرة التين، إما منفردة أو بعد خلطها ببعض مستخرجات الفاكهة الأخرى، وتبين أن لها نتائج إيجابية مضادة للتجاعيد بالنسبة لطول وعمق التجاعيد، كما حدث تحسن في زيادة صبغة الجلد وقل جفافه، وذلك بفضل النشاط المضاد للأكسدة ومكافحة الكولاجيناز (anti-collagenase activity).

- حب الشباب
نشرت دراسة في عام 2014 تشير إلى أن الكريمات التي تحتوي على مستخرج التين تساعد في تحسن حب الشباب والنمش.

5- فوائد التين للشعر
تستخدم مستخلصات التين كثيرا في العديد من الشامبو، ومكيفات وكريمات الشعر، إذ يعتقد أن لها قدرة في تقوية وترطيب ونمو الشعر.

ولم تبدأ الدراسات في هذا المجال إلا مؤخرا وما زالت في بدايتها، وأشارت تلك الدراسات إلى أن بعض الفيتامينات والمعادن في التين قد تساعد على الحفاظ على الشعر صحيا.

وقد نشرت دراسة في 2016 عن تساقط الشعر في النساء بعد انقطاع الحيض الذي قد يحدث كأثر للتغيرات في الهرمونات، وأشار البحث إلى أن النظام الغذائي له أثر كبير فى المحافظة على صحة الشعر.

وقد أوصت الدراسة بتناول أطعمة حيوانية مثل لحم البقر والدواجن وكبد الخروف والأسماك وأخرى نباتية مثل فول الصويا، المكسرات، أوراق البقدونس الخضراء، المشمش المجفف والتين.


6- فائدة التين لمقاومة بعض أنواع السرطانات
من فوائد الحمية المتوسطية هو وجود مستوى عال من مضادات الأكسدة الطبيعية المستمدة من التين والزيتون وغيرهما من الفواكه والخضروات، ويدعم ذلك العديد من الدراسات الوبائية التي أكدت أن المواد الكيميائية النباتية هي المسؤولة عن الحد من مخاطر السرطان وأمراض القلب.

وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول التين أدى إلى زيادة كبيرة في القدرة المضادة للأكسدة في بلازما الدم لمدة 4 ساعات، بعد استهلاك واحد من أكثر المواد المسببة للأكسدة وهي المشروبات الغازية.

إضافة إلى ذلك يحتوي التين على مركبات أخرى نشطة فى مقاومة السرطان (البنزالديهايد والكومارين) وقد أظهر مركب البينزالدهيد في إحدى الدراسات نجاحا في علاج 19 مريضا من أصل 57، مع تحسن كبير في حجم الورم في 10 مرضى.

ومن أنواع السرطانات التي أجريت عليها الدراسات:
- سرطان الثدي
تم تجربة التين مع عدد من الفاكهة الغنية بالألياف للوقاية من سرطان الثدي بعد انقطاع الطمث، وقد أظهرت النتائج انخفاض بنسبة 34٪ في خطر الإصابة بسرطان الثدي بالنسبة لأولئك الذين يستهلكون الألياف من الفاكهة بالمقارنة مع اللاتي لا يتناولن الألياف بشكل كافِ، ومن هذه الفاكهة التفاح والبلح والتين والكمثرى والخوخ التي تعد خطا إضافيا للدفاع عن الجسم.

- سرطان القولون
من أكثر الأعضاء التى تستفيد من وجود الألياف هي الأمعاء الغليظة (القولون) فإن عمل الألياف فيها يكون بطريقتين:
• وجود الألياف يساعد على مقاومة تأثير الجذور الحرة.
• الألياف تزيد من حركة الأمعاء وتقاوم الإمساك فتمنع تراكم الفضلات وتخمرها.

- بعض أنواع سرطان الجلد
يحتوي التين على مادة البنزالدهيد" benzaldehyde" وهي عنصر نشط مستخرج من عصيره، وهذه المادة لديها إمكانات مكافحة السرطان، هذا بالإضافة إلى المركبات النشطة الأخرى مثل الفينولات والكومارين والأحماض الدهنية وكلها يمكن أن تكون مفيدة في علاج سرطان الجلد خاصة من نوع "non-melanoma"، كما يستخدم الكومارين أيضا لسرطان البروستاتا.


7- أثر التين فى الأمراض الشائعة
بالإضافة إلى تاثيرات التين الظاهرة في علاج بعض الأمراض مثل الناصور والسرطان وضغط الدم والبشرة، كذلك هو يشارك بنسب متفاوتة في كثير من الأمراض الأخرى وقاية وعلاجا...مثل:
- دورة في الحفاظ على سلامة العظام
التين يحتوي على الكالسيوم أكثر من معظم الفواكه الأخرى، وهو أحد أهم المكونات في تقوية العظام والحد من خطر الإصابة بالهشاشة، كما أنه غني بالفسفور، مما يشجع على تكون العظام ويعيد نموها إذا حدث لها أي أضرار.

- مقاومة أنيميا فقر الدم
لكونه مصدرا جيدا للحديد، يمكن للتين المجفف أن يساعد في تلبية الاحتياجات اليومية من الحديد إذ يحتوي 1/2 كوب من التين المجفف على 1.5 ملغ من الحديد، المعدن الأساسي اللازم لنقل الأكسجين في الدم.

- مضاد للجراثيم الفطريات
أثبت مستخلص التين كفاءة في مكافحة بعض أنواع البكتيريا الفموية، فضلا عن العديد من الفطريات والميكروبات.

وهناك أيضا دراسات أظهرت فعالية التين على تحفيز الجهاز المناعي عامة، مما قد يفسر لماذا يستخدم التين في علاج التهاب الحلق والشعب الهوائية بل والأمراض البولية والتناسلية.