بعض مكملات الحديد تزيد خطر سرطان القولون

مادة سترات الحديد في المكملات لها أثر جانبي

المكملات التي تحتوي على كبريتات الحديد آمنة ولا توجد علاقة بينها وبين نمو خلايا أورام القولون
15-04-2018
حكيم نيوز

حذّرت نتائج دراسة جديدة من وجود مكونات في بعض مكملات الحديد الغذائية يؤدي تناولها إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون حتى لو كانت الجرعة صغيرة. وبحسب الدراسة التي أجريت في السويد توجد هذه المكملات في الأسواق الأوروبية والأمريكية، لكن العبوات لا تشير إليها بالتفصيل.

ووفقاً للدراسة التي أجريت في جامعة شالمر تكنيسكا لعلوم التقنية في مدينة غوتنبرغ، يرتبط خطر سرطان القولون في هذه المكملات بوجود مادتي سترات الحديد وحمض إدتا EDTA، أما المكملات التي تحتوي على كبريتات الحديد فهي آمنة ولا توجد علاقة بينها وبين نمو خلايا أورام القولون.

وقد لاحظ الباحثون أن سترات الحديد وحمض إدتا يزيدان من تشكيل خلايا Amphiregulin، وهو مؤشر معروف على تزايد احتمال نمو سرطان القولون.

ونُشرت نتائج الدراسة في دورية "أونكوتارجت"، وحثت مستهلكي مكملات الحديد على الحصول عليه عن طريق الأطعمة، فهو موجود في اللحوم والأسماك والخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.

وتتطلب بعض الحالات الصحية تناول مكملات الحديد مثل مرحلة الحمل، ونقص الهيموغلوبين، وأمراض الكلى، أو للحد من تدفق الفوسفات في مجرى الدم.