دليل العروس للتعامل مع أمراض شهر العسل

11-07-2018
حكيم نيوز
الطبيب: د. لمى أحمد دليلة

 عدوى (إنتان) شهر العسل من الأمراض التي تصيب المتزوجات حديثا، والسبب في هذا هو العلاقة الجنسية وما يصاحبها من احتكاك مباشر، ما يؤدي للرضوض والتمزقات في غشاء البكارة ومنطقة ما حول الإحليل، التي تحدث في المنطقة التناسلية عند العروس عند ممارسة الجنس لأول مرة، ولا ننسى الأسباب الأخرى مثل قلة النظافة الشخصية عند الطرفين، أو وجود التهابات قديمة غير مشخصة أو غير معالجة أو معالجة علاج غير جيد.

* الأعراض
أكثر الأعراض التي تظهر أو تشتكي منها العروس هي نفس أعراض عدوى (إنتان) المثانة، حيث تعاني من:
- حرقة أثناء التبول.
- تعدد مرات التبول.
- تبول دموي.
- عدم القدرة على ضبط البول والتبول الإلحاحي.
- ألم أسفل البطن والإحساس بعدم الراحة مع الحس بالضغط الموضعي.
- ارتفاع الحرارة أو الوهن العام والتعب والإرهاق.

وقد يحدث التهاب المثانة في شهر العسل، أو عند ممارسة الجنس للمرة الأولى، أو عند ممارسة العلاقة الجنسية بعد فترة انقطاع طويلة.

* لماذا تحدث العدوى؟
يحدث التهاب المثانة (عدوى شهر العسل) بسبب انتقال البكتيريا الموجودة على الجلد في المنطقة المحيطة بالشرج لتنتقل إلى قناة مجرى البول (الإحليل) أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

وتبدأ الأعراض في الظهور بعد يومين من ليلة الدخلة، فتشعر المرأة بألم بطني وتبول دموي وتكرر مرات التبول وتوعك جسدي ونفسي، ويترافق ذلك مع قشعريرة وارتفاع الحرارة، وتشعر العروس بالإحراج الشديد من زوجها.

وفي هذه المرحلة البدئية، ننصح بالتالي:
- شرب السوائل بكمية كبيرة.
- المحافظة على المنطقة نظيفة بالغسول المتكرر للجروح والتمزقات الحادثة على غشاء البكارة ومنطقة العجان.
- يُنصح الزوجان بالتوقف عن ممارسة الجنس ليومين أو أكثر، حسب حالة العروس.
- ينصح باستعمال مسكنات الألم وخافضات الحرارة وكمادات فاترة على البطن، وعدم استعمال المغاطس الساخنة بتاتا، لأن المغاطس تساهم في إدخال البكتيريا إلى داخل الإحليل والتحريض على التهاب مثانة حاد.

وتكون النساء أكثر عرضة لالتهاب المثانة من الرجال، وذلك بسبب قصر قناة مجرى البول عندهن، وغالباً الرجال لا يصابون بالتهاب المثانة إلا عندما يعانون من مشاكل صحية أخرى كالتهاب البروستاتا أو تضخمها أو الحصوات البولية أو انسداد قناة مجرى البول أو ورم في بطانة المثانة.

كما أن التهاب المثانة أكثر شيوعا عند اليافعات، وغالباً فإن خمسين بالمائة يعانين من التهاب مثانة مرة واحدة في أعمارهن على الأقل. وعند إجراء تحليل للبول مع زرع لعينة البول نجد أن الجرثومة المسببة لالتهاب المثانة غالبا هي ايشريشيا كولي (E coli).

* كيف يمكن الوقاية من التهاب شهر العسل؟
يمكن للسيدات الوقاية من إنتان شهر العسل إذا أخذن بعين الاعتبار عدة نقاط ومنها:
1- أن موانع الحمل ومنها الواقي الذكري أو التحاميل المهبلية أو الجل القاتل للنطف لا يقي أبداً من حدوث إنتان المثانة.

2- التبول قبل وبعد ممارسة الجنس يساعد في التخلص من البكتريا، ويقلل من احتمال حدوث العدوى.

3- إن الاحتكاك الحادث أثناء العلاقة الجنسية يسبب خدوشاً في قناة مجرى البول، وأحياناً يسمح بدخول النطف للمثانة؛ ما يؤدي للعدوى، ولذلك فالنظافة الشخصية بعد الجماع مهمة جداً للتقليل من احتمالية حدوث العدوى.

4- شرب كثير من الماء والحفاظ على الجسم من التجفاف، وينصح بشرب 2-3 ليتر من الماء يومياً.

5- التقليل من شرب المنبهات كالقهوة أو الصودا أو العصائر الحامضة أو عصير الفواكه أو البرتقال أو عصير الليمون، ويمنع شرب عصائر محلات، والعصير الوحيد المفيد لحالة التهاب المثانة هو عصير التوت البري ويوجد جاهزاً بالصيدليات.
وعصير التوت البري هو عصير يفيد ويقي ضد التهاب المثانة؛ ولكنه لا يشفي أو يعالج؛ بل يحافظ فقط على مناعة الجسم ويقي من غزو البكتيريا للمثانة.
ويضاف لعصير التوت البري شاي البقدونس الصحي، وينصح بأكل الثوم الذي يخفف من العدوى.


وإذا كنت من ذوات التهاب المثانة المتكرر قد ينصحك طبيبك بتناول جرعة وقائية من المضادات الحيوية يوميا.
وهناك حالات التهاب مثانة عند الفتيات تحدث بسبب طريقة الغسيل العكسي بعد عمليه التبرز، إذ يتم تجفيف المنطقة التناسلية من الخلف إلى الأمام، مما يؤدي لانتقال البكتريا من الشرج إلى المهبل وقناة مجرى البول، وذلك عكس الطريقة الصحيحة من الأمام إلى الخلف، لحماية الإحليل والمهبل من الإصابة.

* المعالجة
عندما تشعر العروس بتفاقم وتدهور حالتها الصحية يجب مراجعة الطبيب فورا، ويتم إجراء سونار للكليتين والمثانة، وإجراء تحليل بول مرافق للزرع والتحسس للمضادات الحيوية، واعتمادا على نتيجة الزرع تعطى المضادات الحيوية المناسبة للحالة حسب تقدير طبيبها المعالج.

ويمكن اتخاذ بعض الإجراءات العلاجية لهذه الحالة:
- معالجة التهابات شهر العسل تكون بالمضادات الحيوية النوعية المناسبة للحالة.

- إفراغ المثانة بشكل متكرر وعدم حصر البول داخل المثانة لفترة طويلة.

- عدم استعمال مواد معطرة أو الصابون الملون والروائح العطرية كالبارفانات أو البودرة المعطرة غير الطبية في المناطق التناسلية، لأنها تزيد التخريش لاحتوائها على مواد مصنعة وملونة وكحول قد تزيد التخريش.

- التخفيف من الألم والاحتقان الحوضي باستعمال مسكنات ألم وخافضات الحرارة، وكذلك استخدام وسادات حارة لتخفيف ألم أسفل البطن وآلام الظهر المرافقة للالتهاب.

- لبْس الثياب القطنية الفضفاضة الداخلية الخالية من المواد الصناعية وغسلها بطريقة جيدة وتجفيفها تحت أشعة الشمس.

- التوقف عن ممارسة الجنس لحين الشفاء من التهاب المثانة وترمم التمزقات والجروح والسحجات الناتجة عن ممارسة العلاقة الجنسية.

- إذا تكرر التهاب المثانة فقط بعد العلاقة الجنسية، قد ينصحك طبيبك بتناول جرعة وحيدة من المضادات قبل ممارسة العلاقة الجنسية بساعتين، وإذا تفاقمت الحالة قد يصف لك الطبيب جرعة وقائية من المضادات الحيوية لمدة طويلة قد تصل إلى ستة أشهر وذلك حسب الحالة.صحتك