الاكتئاب يسرّع الشيخوخة

24-09-2014
حكيم نيوز

من المعروف لدى العلماء والأطباء أنّ الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب هم أكثر عرضة للأمراض المرتبطة بالعمر مثل أمراض القلب والشرايين، والسمنة والسكري. هذه الأمراض قد ترتبط أيضاً بأسلوب الحياة مثل التدخين وشرب الكحول والغذاء السيء، لكن في دراسة جديدة وجد الباحثون دوراً خاصاً للاكتئاب في تسريع الشيخوخة.

ففي دراسة قام بها باحثون في المركز الطبي لجامعة UV في امستردام بالمشاركة مع بعض الباحثين من الولايات المتحدة، وجدوا أنّ الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أو سبق لهم أن مرّوا في حالات اكتئاب كانت لديهم تيلوميرات Telomeres أقصر من الأشخاص الصحيين.

تيلومير وهي تعني القطعة الانتهائية توجد في كل طرف لكل شريط من الDNA، تقوم بحماية الصبغي ودعمه وتحافظ عليه من الأذى. وفي كل عملية انقسام للخلايا وعند تضاعف الـDNA يقصر طول هذا التيلومير. وبالتلي يعتبر مؤشراً على كبر عمر الخلايا. وقد وجدت الدراسة أنّ طول التيلوميرات عند المصابين بالاكتئاب أو كانوا قد أصيبوا به في فترة من حياتهم كان أقصر منه عند أقرانهم غير المصابين بالاكتئاب. وحسب الدراسة فإنّ خلايا المصابين بالاكتئاب تظهر كبراً في العمر يعادل 4 إلى 6 سنوات أكثر من عمرها الطبيعي.

بعض الدراسات أيضاً تقترح علاقة غير مباشرة بين الاكتئاب وزيادة معدل الشيخوخة، مفسرة ذلك بأنّ الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب يميلون إلى زيادة معدل استهلاكهم للسجائر والكحول بشكل مفرط وانخفاض نشاطهم، ما يزيد من تعرضهم للمخاطر الصحية.

 

دراسات أخرى تناولت تأثير الاكتئاب والضغط النفسي على دماغ الانسان، هذه الدراسات تشير إلى تغيرات تحدث لمناطق عديدة في الدماغ منها القشرة المخية أمام الجبهية Prefrontal cortex ومنطقة الحُصين Hippocampus اللتان تؤثران على الإدراك والمعرفة لدى الانسان، واللوزة amygdala التي تتحكم بالعواطف وتؤثر على مزاج الانسان.

 

حيث وجدت الدراسات انخفاضاً ملحوظاً في كمية "المادة الرمادية" في كل من القشرة أمام الجبهية ومنطقة الحُصين، بالإضافة الى نقص في كمية المستقبلات المنشطة في الدماغ. هذا بالإضافة الى التغييرات فوق الوراثية التي تحدث عند الاكتئاب المتمثلة في التغييرات التي تحدث لعملية النسخ الجيني وتغيرات في معدل عملية أستلة الهيستونات* Histones نتيجة الضغط العصبي والنفسي الكبير.

 

من الناحية الأخرى، فإن الشيخوخة مرتبطة بحدوث حالات الاكتئاب خاصة لدى الأفراد الذين يعيشون في ظروف اجتماعية سيئة أو يعيشون وحدهم، أو يعانون من أمراض مزمنة تفرض عليهم نمط حياة قاسٍ نوعاً ما.

من الجدير بالذكر أيضاً أنّ الخلل الناتج عن الاكتئاب لا يمكن إصلاحه حتى بعد تجاوز حالة الاكتئاب، لذلك لا بد من التركيز على آليات لمنع الاكتئاب والحفاظ على الصحة النفسية متوازنة دائماً.

الرياضة واحدة من أهم الطرق للحفاظ على صحتك النفسية، لأنها تعتبر أفضل الطرق للتخلص من الأفكار السلبية واستعادة النشاط، لذلك يُنصح بـ 20-30 دقيقة من الرياضة يومياً، كالمشي السريع او الركض او غيرها من الرياضات الخفيفة الممتعة لحماية نفسك من الاكتئاب ومن أمراض القلب والشرايين وغيرها.

*الهيستونات Histones هي بروتينات ذات شحنة ترتبط بشريطي الـDNA، وتقوم بتصغير حجمه وزيادة كثافته. كما قد تلعب دوراً في فعالية الـDNA.

 

المصدر

 

Hakeem-Ads
تصويت
هل تعتقد مع تزايد حالات الاصابة بـ كوفيد19 العودة لاجراءات التباعد؟