التعامل مع الطفل المدلّل... ليس مهمّة صعبة

10-08-2014
حكيم نيوز


حكيم
من السمات التي يمكن ملاحظتها عند الطفل المدلّل انّه يكون غير مهذب ومزعجاً لأهله، فهو لا يطيع ولا يلتزم بالاوامر لأنّه إعتاد على ذلك. كما أنّه يعترض كثيراً ويتحجج، ولا يعرف الفرق بين احتياجاته ومطالبه. ويُلاحظ أيضاً أنّه لا يحترم حقوق الآخرين، يحاول السيطرة عليهم، ويعاني من الكثير من الغضب والضجر.
أسباب تكوّن هذه الشخصية
ـ الرقة والتساهل الزائد من الاهل تجاه طفلهم.
ـ ترك الطفل مع الحاضنة أو المربية لوقت طويل، ويحاول الاهل تعويضه عن ذلك عبر الدلال الزائد.
ـ لا يرغب الاهل بجرح مشاعر طفلهم، فيقوموا بما يريده الطفل لكي لا يبكي.
- اعتياد الطفل على العناد للحصول على ما يريده.
كيف تتعاملين مع طفلك المدلّل
أوّلاً،على الأم أن تحرص على جذب انتباه الطفل، كأن تقدم له شيئاً يحبه مثل لعبة صغيرة أو قطعة حلوى، ثم تعطيه الأوامر بأسلوب لطيف. فتقديم الأوامر دون تشدد هو السبيل الافضل للتواصل معه، خصوصاً خلال الفترة الاولى لأنّ الطفل لم يعتد على تلقّي الاوامر.
ثانياً، يجب تجنب اللجوء إلى العقاب اللفظي أو البدني كوسيلة لتعديل سلوك العناد عند الطفل. فالاهل يجب ان يتذكّروا انّهم سبّبوا لطفلهم هذه الحالة من العناد المفرط بسبب الدلال الزائد عن الحدّ الطبيعي.
ثالثاً، اعتبار التكليفات المعطاة له نوعاً من تحمل المسؤولية، حيث إذا لم ينجزها يتم حرمانه من معزز محبب له، وهكذا يعود الطفل ليعتاد على الواجبات.
خامساً، طرح نماذج وقصص مسلية لأطفال أو أناس مطيعين وقد أخذوا حظهم نتيجة طاعتهم.
سادساً، الأهمّ عدم الرضوخ لمطالب الطفل عندما يصمم عليها، وأن يكون لتلبية هذه المطالب ضوابط وقواعد. بالإضافة إلى تعويد الطفل على تحقيق حاجاته بطلبها شفهياً والحوار من أجل الوصول لها، دون اللجوء إلى العناد أو البكاء والغضب.
صحتي

Hakeem-Ads