خوري: الخوف غير المبرر من أشعة الشمس يرفع نسبة نقص فيتامين د

29-08-2018
حكيم نيوز

قالت اخصائية الأمراض الباطنية الدكتورة طروب خوري إن “الدراسات الحديثة تشير إلى علاقة نقص فيتامين (د) بأمراض الدماغ (الزهايمر) والاكتئاب والتصلب اللويحي، وارتفاع نسبة الأمراض القلبية وأمراض الأوعية الدموية والسكري وخاصة النوع الأول”، عدا عن مرض الكساح بين الأطفال وهشاشة العظام بين الكبار.
وأضافت في محاضرة نظمتها شركة طبية سويدية أمس ان “الخوف غير المبرر من التعرض لأشعة الشمس، أدى لارتفاع نسبة نقص الفيتامين في العالم والذي يتراوح بين 50 % من سكان الولايات المتحدة الأميركية و72 % من سكان استراليا، ونسبة قريبة لتلك النسب في المملكة”.
واوضحت أن كبار السن والفئات هم الأقل عرضة لأشعة الشمس، كربات البيوت وسكان الدول التي تبعد عن خط الاستواء.
وأشارت خوري إلى أن فيتامين (د) لا يعتبر فيتامينا فقط، وإنما مسؤول عن عمليات عديدة في الجسم، وبالإضافة للمساعدة في امتصاص الكالسيوم في الأمعاء، يساعد كل خلية في الجسم على الحصول على ردة الفعل المناسبة لأي مؤثر، وهو مسؤول عن مقاومة الجسم للالتهابات المختلفة وتسهيل عملية ردود الفعل لأي مؤثر سلبي. وأوضحت أن أعراض نقص فيتامين (د) بعضها صامته وبعضها آلام في الظهر والمفاصل. ونصحت المواطنين بالتعرض لأشعة الشمس من 15 إلى 25 دقيقة أربع مرات في الأسبوع، وتناول الاطعمة التي تحتوي على فيتامين (د) من الأسماك الدهنية والحليب أو تناول العلاجات.-(بترا)

Hakeem-Ads