"الحكيم " الذي ولد راشدا

23-08-2014
حكيم نيوز

خاص  

عندما تُحظى بمولود راشد من يومه الاول تختلط عليك مشاعر الفرح بالمسؤولية، في الوقت الذي يتلمس فيه اولى خطواته، الا ان هذه الخطوات يجب ان تكون راشدة وتسير بالاتجاه الصحيح لتحقيق الاهداف التي توسمت فيه تحقيقها رغم الفارق الزمني بينه وبين اقرانه.
فموقع " حكيم نيوز" الاخباري الطبي والذي نحتفل اليوم باطلاقه كنواة لمنظومة اعلامية متكاملة تُعنى بالقطاع الصحي، يحمل رؤيا راشدة  لبناء فضاء إعلامي طبي معاصر، يعبر عن ارادة حقيقة بصحة افضل، يعكس ويلبي رغبة المواطنين بتلقي ثقافة متكاملة تماشيا مع المعايير الدولية الناظمة لحق الانسان في العيش ببيئة صحية، ومستفيدا من ثورة المعلومات والاتصالات. وسيساهم بدوره بتدفق حر للمعلومات، وتوعية المواطن بحقوقه وواجباته في المجال الصحي، وتنمية الحس الوطني والإنساني بان الصحة والعناية بمختلف الجوانب الطبية هي احد دعائم تقدم الامم ورقيها، وسيعزز مبدأ الشفافية والحوار المسؤول والموضوعية في نشر الثقافة الصحية، واحترام العقل والحقيقة وكرامة الإنسان، والتشجيع على استخدام وسائل الاتصال الحديثة من أجل المعرفة، وتقديم صورة إعلامية صادقة عن الأردن تاريخا وحضارة.
 
وايمانا منا بان الخدمات الطبية هي احد ركائز الاقتصاد الوطني سنسعى لزيادة الوعي بالثقافة الصحية  وتعزيز حق المعرفة بالمجال الطبي وتكوين الرأي العام بمختلف القضايا، وتعزيز مكانة الاعلام الطبي، واطلاع الجمهور على سياسات الحكومة وخططها واستراتيجياتها في مجال الرعاية الصحية ونقدها بشكل بناء لتحقيق الافضل وافساح مجال اكبر للرأي الاخر لبناء صورة إعلامية متكاملة لجهود مختلف الجهات لتحقيق أهداف الدولة بالرعاية الصحية وادارة شؤون الملف الطبي بالمملكة، بغض النظر عن سياسات الحكومات المتعاقبة.
تعتمد السياسة التحريرية في " حكيم نيوز "على الانفتاح على جميع القطاعات الطبية والصحية بصورة تفاعلية تشاركية بهدف تقديم معلومات وتقارير اخبارية موثوقة تحقق اعلى درجات التوازان وتضمن تدفق الاخبار باتجاهين ابتداء من من الجهات الراعية للنظام الطبي المحلية والدولية اضافة للتشريعات القانونية الناظمة مرورا بمختلف مراحل اتخاذ القرارات ووصولا الى متلقي الخدمة الصحية على ارض الواقع .
ولن يكتفي "حكيم نيوز" بان يكون ناقلا للاخبار من مختلف مصادرها بل سيتوسع بالتغطية وعرض الخلفيات والتبعيات المستقبلية لها وسيتحول في المستقبل القريب الى صانع للاخبار  وسيدفع باتجاه تعزيز الايجابيات ومعالجة السلبيات بعدة وسائل من اهمها عقد المؤتمرات والندوات لمعالجة القضايا التي تهم القطاع الصحي والمتصلة مباشرة بالمواطنين ، ورصد انجازات الاكفاءات الاردنية العاملة بالخارج وتغطية اخبارهم وانجازاتهم بشكل موسع.
كما سيُعنى بتدريب العاملين بالعلاقات العامة والاعلام بمختلف القطاعات الصحية والطبية على التواصل مع وسائل الاعلام والجمهور وعقد المؤتمرات الصحفية الخاصة بمؤسساتهم بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، اضافة لتسليط الضوء على كل المبادرات التي تسهم بتقديم خدمات صحية وطبية مجانية للمواطنين ودعم القائمين عليها وابراز دورهم وتعميق ثقافة التشارك والتكامل وضمان انتشارها واستمرارها.
ونطمح بان يكون الموقع عابرا للحدود ومرجعا طبيا شاملا يعتمد عليه للاطلاع على  كل ما له علاقة بالقطاع الصحي والطبي بالمملكة بشكل خاص والمنطقة بشكل عام  فيما  يتعلق بالاخبار والتشريعات القانونية والمؤسسات ذات الصلة، اضافة لدليل شامل يحتوى على معلومات الاطباء والصيادلة والمستشفيات والنقابات المهنية والمختبرات  وشركات التأمين والادوية ومراكز العلاج الطبيعي والسياحة العلاجية ليكون الموقع نواة لمنظومة اعلامية متكاملة تتطور وتتسع بشكل مدروس.

وسيعتمد " حكيم نيوز " سياسة الباب المفتوح في التواصل مع متابعيه والجهات ذات العلاقة  عبر وسائل الاتصال من خلال المنظومة الخاصة فيه والتي تستخدم افضل التقنيات في توصيل المعلومات والرد على الاستفسارات الطبية والمتصلة بالقطاع الصحي باسرع وقت ممكن.

"حكيم نيوز" فكر طموح يحاول شق طريقه بثبات معتمدا على ثقة الجمهور وتواصله الدائم معه ، يصطف مع الزملاء في مختلف المواقع الالكترونية اضافة للمؤسسات الاعلامية الاخرى لتقديم المعلومة الموثوقة والخبر الصادق والتحليل المتوازن للجمهور بمختلف فئاته ، وفاتحة لاعلام اخباري صحي متخصص في الاردن.

اسرة "حكيم نيوز "

 

Hakeem-Ads