كيف يتطور مرض باركنسون مع مرور الوقت؟

تعبيرية

08-07-2019
حكيم نيوز

يؤثر مرض باركنسون بشكل تدريجي على الجهاز العصبي، ويعتبر الرعاش في الأطراف وأجزاء عديدة من الجسم من أهم الأعراض التي تنجم عنه.

وينجم المرض عن فقدان خلايا المخ والحبل الشوكي، الأمر الذي يتسبب بخلل وظيفي في العضلات والأطراف، ويؤدي في نهاية المطاف إلى الإصابة بالشلل.

وبحسب صحيفة إكسبرس البريطانية، فإن داء باركنسون يمر بالمراحل التالية أثناء تطوره:

1- أعراض خفيفة
المرحلة المبكرة من المرض تكون مصحوبة بأعراض خفيفة تظهر على الجسم وأهمها الرعاش البسيط، وبعض التصلب، وصعوبة الحركة في جانب واحد من الجسم. لهذا السبب قد يتجاهل الكثيرون هذه الأعراض ويمتنعون عن الحصول على الرعاية الطبية اللازمة.

2- أعراض متوسطة الشدة
في هذه المرحلة، تظهر أعراض المرض على كلا جانبي الجسم، دون أن تؤدي إلى إضعاف التوازن، وتصبح الأعراض التي ظهرت في المرحلة الأولى أكثر وضوحاً، إذ يمكن أن تُحدث تغيرات في الوجه تؤدي إلى صعوبة في الكلام، إضافة إلى بطء في تأدية الأنشطة اليومية.

3- فقدان التوازن
في المرحلة الثالثة يصاب المريض بفقدان التوازن ويزداد لديه البطء في الحركة، وتمثل هذه المرحلة نقطة تحول رئيسية في تقدم المرض، إذ تتطور الأعراض التي ظهرت في المرحلتين الأولى والثانية بشكل تدريجي، ولكن المريض يبقى قادراً على القيام بمهامه الشخصية مثل ارتداء الملابس، وتناول الطعام.

4- المرحلة الحاسمة
تعني هذه المرحلة بأن المرض قد تطور إلى شكله الأخطر والذي يؤدي إلى الإعاقة الكاملة للمريض والتي تستوجب الحصول على مساعدة الآخرين في كل مناحي الحياة مثل المشي أو تناول الطعام أو ارتداء الملابس. 

Hakeem-Ads