بخاخات أنف لتقليل الحمل الفيروسي لفيروس كورونا الجديد

07-05-2021
حكيم نيوز
د. أحمد سمير عبد الحميد

نجاح نوع من بخاخات الأنف في تقليل الحمل الفيروسي الخاص بفيروس كورونا-سارس-2
في ما يمكن اعتباره نقلة نوعية في علاج الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19.
* بخاخة نونز لتقليل انتشار مرض كوفيد-19 قيد الاختبار
أعلنت شركة سانوتيز SaNOtize نتائج التجارب السريرية التي أُجريَت على نوع من بخاخات الأنف التي جُرِّبَت من أجل تقليل انتشار مرض كوفيد-19.

النتائج التي أُعلِنَت أشارت إلى أن البخاخة التي تحتوي على أكسيد النيتريك، والتي تعرف اختصاراً باسم نونز NONS، أظهرت أماناً وفاعلية في علاج الفيروس، حيث أمكنها منع انتشار المرض، وتقليل مدته، وكذلك تقليل حدة الأعراض في المصابين.

المرحلة الثانية من التجربة السريرية ثنائية التعمية شملت 79 مريضاً بكوفيد- 19 في المملكة المتحدة، وهذه التجربة جرت لتقييم فاعلية البخاخة في علاج الحالات البسيطة من مرض كوفيد-19، والهدف الرئيسي كان مقارنة الفارق في الحمل الفيروسي لدى المرضى والمجموعة الضابطة في اليوم السادس من العدوى.
* نتائج الدراسة
البخاخة التي أنتجتها الشركة استُخدِمَت مبكراً في علاج هؤلاء المرضى، ونجحت بوضوح في تقليل الحمل الفيروسي (وهو مقياس لعدد الجزيئات الفيروسية الموجودة في كائن حيّ معين أو بيئة معينة)، حيث انخفض هذا الحمل بنسبة تصل إلى 95 بالمائة لدى المرضى خلال 24 ساعة، وبنسبة تصل إلى 99 بالمائة خلال 72 ساعة.

لم تسجل أعراض جانبية كبيرة لدى المشاركين في التجربة، وهي النتائج التي تدعم المعلومات السابقة في التجارب التي أجريت في كندا. استنتجت الدراسة أن البخاخة تساعد على التخلص من الفيروس بنسبة تصل إلى 16 مرة أكثر من المجموعة الضابطة، وهو ما يدعم الاستخدام الطارئ لهذا النوع من العلاج لمنع انتشار الفيروس أو علاج المرضى المصابين به خلال هذا الوباء.
* فوائد البخاخة نونز ومزاياها 
يعمل العلاج الخاص بشركة سانوتيز على قتل الفيروس ومنع تكاثره والتخلص منه خلال وجوده في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي (التجويف الأنفي)، وهو ما يمنع الفيروس من الانتشار إلى الرئة والتأثير فيها، وبالتالي يقلل مدة المرض والتأثيرات الناجمة عنه.

كما ذكرنا، تحتوي البخاخة على أكسيد النيتريك، وهو مركب ينتجه الجسم بالفعل، وله خصائص مضادة للميكروبات (كالبكتيريا والفطريات والديدان الطفيلية والفيروسات)، وثبت تأثيره بفيروس كورونا - سارس -2 المسبب لمرض كوفيد-19.

لا يُعَدّ مركب أكسيد النيتريك دواءً جديداً، فقد جرت دراسة التأثيرات الطبية، والسمية، وبيانات السلامة الخاصة به خلال السنوات الماضية، وجزيئات أكسيد النيتريك الموجودة في البخاخة الجديدة تماثل تلك التي تُستخدَم بالفعل لعلاج ارتفاع ضغط الشريان الرئوي، وبالتالي لا يعتبر دواءً جديداً يُخشى من تأثيراته السلبية.

البخاخة نونز تُعَدّ العلاج الوحيد الجديد الذي ثبت أنه يقلل الحمل الفيروسي بالإضافة إلى الأجسام المضادة التي أُنتِجَت ضد بعض أجزاء الفيروس، ولكن هذه الأجسام المضادة غالية الثمن وتُتناوَل فقط من طريق الوريد داخل المستشفيات، وهو ما يُعَدّ ميزة لاستخدام البخاخة الجديدة.

هذه البخاخة المتنقلة قد تكون فعالة في تقليل انتشار الفيروس، وبالتالي تقليل معدلات العدوي. استخدام هذه البخاخة قد يساعد بالتالي في منع حدوث تفشٍّ جديد للمرض، وبالتالي قد يكون عاملاً مساعداً في إعادة فتح الاقتصاد، وتقليل التأثيرات الجانبية الكبيرة للجائحة التي انتشرت كالنار في الهشيم حول العالم، وأثرت في الدول الغنية والفقيرة على حد سواء.صحتك

 

المصادر:
UK Clinical Trial Confirms SaNOtize’s Breakthrough Treatment for COVID-19

Hakeem-Ads