براعة الاختراع وحياة الناس

18-06-2021
حكيم نيوز
د. فايز ابو حميدان

 تجربة مرض الكوفيد 19 فتحت افاق ونقاشات كثيرة بين الناس حول مسألة القوانين الدارجة في حماية شركات العقارات لجهودها في البحث العلمي وحماية حق الاختراع المكلف مادياً لها من جهة مقابل الحفاظ على حياة الناس ومقاومة الكوارث الصحية.
لم يحدث في التاريخ حتى الان سرعة في انتاج لقاح لعلاج جائحة اصابت البشرية كما حدث مع فيروس كورونا مليارات الدولارات سُخرت من اجل هدف سامي تحقق بعد اقل من عام من البحث العلمي والتجارب الطبية تم تجاوز الكثير من القوانين الطبية والإدارية من اجل الحصول على لقاح ، ولحسن الحظ تحقق الحلم الإنساني ولكن للأسف كانت الهوه كبيرة بين الدول الغنية والدول الفقيرة وبين المؤثر سياسياً والغير مؤثر بين دول البحث العلمي والدول الأخرى ، وهذا الوضع أدى الى عدم المساواة في سرعة التطعيم والتي انعكست مساوئها حتى على الدول التي قامت بتطعيم نسبة كبيرة من سكانها فإهمال ذلك في دول العالم الثالث والدول النامية قد يؤدي الى نشوء سلالات جديدة تعيد العالم الى المربع الأول.
فعدم المساواة الذي نتج يتطلب اولاً إيجاد حل استثنائي لمسألة براعة الاختراع ومنح دول كثيرة حرية انتاج العقاقير المطلوبة ولو لمدة بسيطة وبأسعار مقبولة مع ضمان حقوق المخترعين وتنازلهم المادي من اجل هدف سامي وهو تطعيم عدد لا يقل عن 80% من سكان الكرة الأرضية.
كما ان الوضع يتطلب من الدول الغنية وخاصة دول G20 تسخير قدرات مالية لتوفير اللقاحات للدول الفقيرة بأسرع وقت ممكن ليس فقط للمصلحة الصحية للناس وانما ايضاً للمصلحة الاقتصادية لجميع الدول بما فيها الغنية فما فائدة حق براعة الاختراع إذا انتشر المرض في دول افريقيا مثلاً والذي سيؤدي الى توقف التبادل التجاري مع هذه الدول فالخسائر الاقتصادية تفوق الموارد المالية المستغلة في دعم سعر المطاعيم بمئات المرات.
ان الاقتراح المقدم من قبل الوحدة الأوروبية بتمويل 4,5 مليار جرعة لقاح فيروس الكورونا من دول G20 هو الخطوة العملية الأولى على الطريق الصحيح كما ان قيام الولايات المتحدة الامريكية بمنح مصر وبعض الدول الجرعات الزائدة لديها وتبرع الدول الأوروبية بمئة مليون جرعة وهو ما يعرف Team Europe مسألة ترفع لها القبعات .
ان شركة فايزر بيوتنك قد أعلنت منح مليار جرعة مجاناً للدول النامية حتى نهاية عام 2021 وتبعتها شركات أخرى مثل موديرنا حيث تبرعت بـ 900 مليون جرعة العام القادم وشركة جونسون اند جونسون بـ 300 مليون جرعة وتقديم الدعم لبرنامج كوفاكس الذي تتبناه منظمة الصحة العالمية.
فهذه خطوات سوف تسرع في مقاومة الفيروس وإيقاف سرعة انتشاره ومنع نشوء سلالات جديدة.
إذا حياة الانسان اهم بكثير من حقوق براعة الاختراع.

 

Hakeem-Ads