من يعانون من الصداع النصفي أكثر عرضة للإصابة بالدوار

تعبيرية

27-07-2021
حكيم نيوز

توصلت دراسة نُشرت في المجلة الطبية للأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب إلى أن من يعانون من الصداع النصفي أكثر عرضة للإصابة بالدوار.

خلال الدراسة، جعل الباحثون، متطوعين يعاني نصفهم من الصداع النصفي، يشاهدون مقاطع فيديو مختلفة لركوب اللعبة الأفعوانية الافتراضية وقد تم ربطهم جميعًا بجهاز التصوير بالرنين المغناطيسي.
ووجد الفريق أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي شعروا بمزيد من الدوار، والمزيد من آلام الرأس. بالإضافة إلى الكشف عن إصابة أولئك الذين يعانون من الصداع النصفي بدوار أكبر، وجد فريق من جامعة هامبورغ في ألمانيا أن لديهم نشاطًا أكبر للخلايا العصبية في مناطق معينة من الدماغ، ونشاطًا أقل في مناطق أخرى.


وكانت منطقة المعالجة البصرية في الدماغ واحدة من المناطق الرئيسية التي شهدت نشاطًا متزايدًا لدى مرضى الصداع النصفي أثناء مشاهدتهم اللعبة الأفعوانية.
الصداع النصفي هو صداع متوسط إلى شديد يتم الشعور به كألمٍ نابضٍ في جانب واحد من الرأس، ويمكن أن يتسبب بحساسية للضوء والصوت لدى بعض الأشخاص.


وتبدأ الحالة عادةً في التأثير على الأشخاص في بداية مرحلة البلوغ ويشكو الأشخاص المصابون بالصداع النصفي من الدوار ومشاكل التوازن وسوء فهم مكان أجسامهم في الفضاء أثناء نوبة الصداع النصفي.
وبحسب البحث فإن العصابية، وهي سمة شخصية مرتبطة بالعصبية والتهيج، تزيد من خطر الإصابة بالصداع النصفي.


وقال مؤلف الدراسة الدكتور ماتي ماجيار من جامعة سيميلويس في بودابست: "يبدو أن الشخصية المنفتحة توفر الحماية من الصداع النصفي ويرتبط الاكتئاب بزيادة خطر الإصابة به”
في الوقت الحالي يختبر العلماء إمكانية استخدام القنب لعلاج الصداع النصفي، ويقوم علماء من جامعة كاليفورنيا، بتجربة العديد من المركبات الموجودة في القنب، بما في ذلك THC و CBD، على المشاركين الذين يعانون من الصداع النصفي الحاد.


ويأمل الفريق أن تساعد نتائج التجربة في تمهيد الطريق لعلاج المرضى الذين تتعطل حياتهم بشكل منتظم بسبب هذا الصداع.
وهناك الآن العديد من الخيارات العلاجية المتاحة، بما في ذلك المسكنات ومضادات القيء. ومع ذلك، فهي غير فعالة لكثير من الناس، الذين يضطرون للتعامل مع النوبات المؤلمة بانتظام، بحسب ما أوردت ديلي ميل البريطانية.  - 24 

Hakeem-Ads