الأطفال يتعافون بسرعة من آثار اللقاح الجانبية

تعبيرية

20-12-2021
حكيم نيوز

أظهرت دراسة جديدة أجريت في جامعة يوتا الأمريكية، أن معظم المراهقين وصغار السن الذين يعانون من التهاب في عضلة القلب بعد لقاح كورونا، تظهر عليهم أعراض خفيفة ويتعافون بسرعة.

التهاب عضلة القلب هو حالة نادرة ولكنها خطيرة وغالبًا ما تحدث بسبب عدوى أو التهاب ناجم عن فيروس، وبحسب المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن هنالك صلة بين لقاحات كورونا والتهاب عضلة القلب، خاصة عند الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 39 عاماً.

حلل الباحثون بيانات 139 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 12 و 20 عامًا في الولايات المتحدة وكندا ممن أصيبوا بالتهاب عضلة القلب في غضون شهر من تلقي لقاح كورونا.

بدأت الأعراض في المتوسط بعد يومين من التطعيم، وكان ألم الصدر هو أكثر الأعراض شيوعًا، بنسبة 99.3٪، وحدثت الحمى وضيق التنفس لدى 30.9٪ من المرضى.

انتهى الأمر بنحو 19٪ من المرضى في العناية المركزة، لكن لم يمت أي منهم. تم نقل معظم المرضى إلى المستشفى لمدة يومين أو ثلاثة أيام.

أظهر أكثر من 77.3 ٪ ، من المرضى الذين خضعوا لتصوير القلب بالرنين المغناطيسي أدلة على التهاب أو إصابة في عضلة القلب.

وأظهر ما يقرب من 18.7٪ في البداية انخفاضاً طفيفاً في وظيفة البطين الأيسر للقلب، لكنه عاد إلى طبيعته بعد فترة قصيرة، وفقًا للنتائج التي نُشرت يوم الإثنين في مجلة الدورة الدموية.

قال المؤلف الأول للدراسة الدكتور دونجنجان ترونج، الأستاذ المشارك لطب الأطفال في جامعة يوتا: "تشير هذه البيانات إلى أن معظم حالات التهاب عضلة القلب المشتبه به المرتبط بلقاح كورونا لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 21 عامًا تكون خفيفة ويتم حلها بسرعة. كنا سعداء للغاية لرؤية هذا النوع من التعافي".

وأكد ترونج، على الحاجة لإجراء المزيد من الأبحاث في هذا الخصوص، لاعتماد النتائج بشكل رسمي، وفق ما أورد موقع "يو بي آي" الإلكتروني. 

Hakeem-Ads
تصويت
هل تعتقد سيكون "جدري القرود" الوباء الجديد؟