التقويم.. علاج لأنواع الجنف الطفيفة

التقويم.. علاج لأنواع الجنف الطفيفة

06-08-2022
حكيم نيوز

قال الدكتور فراس حسبان إن جنف المراهقين مجهول السبب هو انحناء جانبي في العمود الفقري يمكن أن يتطور في سن الرضاعة أو الطفولة المبكرة، مشيراً إلى أن العمر الأساسي لظهور الجنف يكون بين 10 إلى 15 سنة، ولا يختلف ظهوره في الذكر عن الأنثى.

وأضاف استشاري جراحة العظام في مستشفى برجيل بدبي أنه عادة ما يُشخّص الجنف خلال فترة البلوغ، حيث يمكن علاج الجنف لمثل هؤلاء المرضى بواحد من الخيارات الثلاثة: وهي المتابعة أو التقويم أو التدخل الجراحي، علماً بأن التقويم يعد خياراً للمرضى، الذين يعانون من أنواع الجنف الطفيفة.

ويعد الخيار التقليدي لتصحيح الجنف هو جراحة دمج الفقرات، حيث يجري ربط فقرتين أو أكثر بشكل دائم في هيكل واحد باستخدام المسامير والقضبان. وعلى الرغم من أن جراحة دمج الفقرات تعد الأكثر شيوعا لعلاج الجنف، إلا أنها تحد من حركة العمود الفقري ونموه اللاحق.

ربط الجسم الفقري
وفي عام 2019 وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على علاج جديد للجنف يسمى ربط الجسم الفقري، وهو تقنية طفيفة التوغل تسمح بالنمو المستمر دون اندماج للفقرات مع الحفاظ على حركة ومرونة العمود الفقري.

ويتيح العلاج الجديد تصحيح العمود الفقري بدون اندماج للفقرات، مما يسمح للمريض بالتمتع بالحركة والمرونة للعمود الفقري ونموه. وتتميز هذه الجراحة ببعض المزايا الأخرى من إحداث شقوق سرية لا ترى ورضوخ ومضاعفات قليلة وإمكانية شفاء بشكل أسرع.

وأوضح الدكتور حسبان في شرحه لهذه الجراحة "على عكس جراحات العمود الفقري، التي تتضمن قطع الظهر ومعالجة الحبل الشوكي وجذور الأعصاب، ففي هذه الجراحة نقوم بعمل شقوق سرية في البطن من خلال المنظار؛ حيث يُوَصّل حبل مرن يدعى (الرباط) بالعمود الفقري خارج المنحنى من خلال مسامير العظام، ثم يُشَّد الرباط لتقويم العمود الفقري.

جراحة طفيفة التوغل
يضغط الحبل على الجزء الخارجي، مما يسمح للجزء الداخلي من منحنى العمود الفقري بالنمو. ونظرا لأن جراحة ربط الجسم الفقري هي جراحة طفيفة التوغل، فقد يشعر المريض ببعض الرضوخ للأنسجة الدقيقة في ظهره، ونتيجة لذلك، فلا يفقد المريض كميات كبيرة من الدم أو الشعور بآلام شديدة بعد الجراحة ويتعافى بشكل أسرع مقارنًة بجراحة دمج الفقرات".

ليس كل مريض لديه جنف مراهقين مجهول السبب مؤهلاً لإجراء هذه الجراحة، حيث إنها تكون مناسبة للأطفال والمراهقين، الذين لا يزالون في طور النمو، من سن 9 سنوات فما فوق، كما تكون الجراحة مناسبة وأكثر فاعلية للمرضى، الذين يعانون من محنى بمقدار يتراوح بين 45 و 65 درجة.  - د ب أ 

Hakeem-Ads