بعد وفاة 80 طفلا.. هراري: إصابات الحصبة عائد لتجمعات كنسية

بدء حملة تطعيم واسعة النطاق في بؤر التفشي

17-08-2022
حكيم نيوز

قالت وزارة الصحة في زيمبابوي إن وباء الحصبة أودى بحياة 80 طفلا في البلاد منذ أبريل، وألقت باللائمة على التجمعات الكنسية في اتساع رقعة التفشي. 

وأضافت الوزارة في بيان اطلعت عليه رويترز أن الوباء تفشى الآن في جميع أنحاء البلاد، وأن معدل الوفاة بين المصابين بلغ 6.9 في المئة.

وقال وزير الصحة في زيمبابوي جاسبر تشيمدزا إن البلاد سجلت حتى 11 أغسطس 1036 حالة اشتباه و125 حالة إصابة مؤكدة وإن معظم الحالات موجودة في مانيكالاند بشرق زيمبابوي.

وقال الوزير في بيان "وزارة الصحة ورعاية الأطفال تود إحاطة الجمهور علما بأن وباء الحصبة الذي رُصد للمرة الأولى في العاشر من أبريل عم البلاد منذ ذلك الوقت بسبب تجمعات كنسية".

وأضاف "هذه التجمعات التي يحضرها أشخاص من أقاليم مختلفة في البلاد وضعهم من ناحية التطعيم غير معلوم أدت إلى انتشار الحصبة في مناطق لم يكن المرض موجودا فيها قبل ذلك".
 

وقال الوزير إن 356 حالة رُصدت في مانيكالاند التي تهيمن عليها طائفة تبشيرية توفي من بينها 45 مصابا.

وأضاف أن معظم الحالات المُبلغ عنها بين أطفال تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر و15 عاما من طوائف دينية لا يحصل أتباعها على التطعيم من الحصبة بسبب المعتقدات الدينية.

وفي زيمبابوي، تمنع بعض طوائف الكنيسة الرسولية أتباعها من تلقي التطعيم أو أي علاج طبي. وتجتذب الكنائس ملايين الأتباع بوعود العلاج الأمراض وإنقاذ الناس من الفقر.

ومع انخفاض معدل التطعيم وفي بعض الحالات عدم الاحتفاظ بالسجلات، قررت الحكومة بدء حملة تطعيم واسعة النطاق في المناطق التي تفشي المرض فيها.وكالات

Hakeem-Ads
تصويت
هل تعتقد مع تزايد حالات الاصابة بـ كوفيد19 العودة لاجراءات التباعد؟