الكسل في ممارسة الرياضة، كيف نقاومه ؟

24-09-2022
حكيم نيوز
د. فايز ابو حميدان

  مسألة عدم ممارسة الرياضة هو امر عقلي اجتماعي أكثر من أي شيء أخر ما نحتاجه هو سياسة استراتيجية لإقناع عقولنا بأهمية الرياضة والالتزام والانضباط وتنظيم الوقت. فالأعذار كثيرة منها لا يوجد متسع من الوقت ومتى سأمارس الرياضة والطقس غير مناسب وزيارة الأقارب والاحباب وبعض أوجاع الظهر وعدم توفر مكان لممارسة الرياضة ونقص اللباس اللازم وعدم وجود مشاركين كل هذه الاعذار مصطنعة. الإجابة على هذه الاعذار سهلة لا تفكر كثيراً ابدأ في ممارسة الرياضة ويجب تركيز التفكير على نوع الرياضة والخطة الرياضية وكيفية تطويرها حتى الوصول الى مرحلة الإدمان على ممارسة الرياضة والشعور بالحاجة الدائمة لذلك. الإرادة والقناعة بضرورة الرياضة تلعب دوراً هاماً في تشجيع العقل والجسم على الاستمرار في ممارسة الرياضة. ان المشي او الركض من أهم واسهل طرق الرياضة وأقلها تكلفة، وعلينا عدم التفكير بالشوارع والسيارات بالمرتفعات والجبال في مناطق السكن بل أن الاستمرار في ممارسة هذه الرياضة يجعل هذه المصاعب الجغرافية بلا أهمية. ومن الناحية النفسية فمن يريد ممارسة الرياضة لا يرى هذه الصعاب ولا يتذكرها اذن المهم هو تعويد انفسنا على عدم التفكير في ايجاد معيقات لممارسة الرياضة، كما أنه يجب تربية أنفسنا على إيجاد توازن بين ضرورة أخذ قسط من الراحة وممارسة الرياضة وعدم التظاهر بالتعب. 
من أهم نصائح علماء الصحة الرياضة هو التقييم الصحيح لقدراتنا الجسمية، ووضع خطة رياضية، ومحاولة إيجاد أصدقاء يمارسون الرياضة بشكل جماعي وتوثيق العلاقة الاجتماعية مع أصدقاء الرياضة، والحفاظ على ديمومة الرغبة الداخلية في البقاء أصحاء، والاستمتاع بالمناظر الطبيعية ومحاولة سماع الموسيقى أثناء ممارسة الرياضة.
ان الرياضة تحمينا ايضاً عن التفكير السلبي، وتؤدي الى اتزان الانسان صحياً وتكافح السمنة وأمراض القلب والشرايين وهي علاج وقائي للسرطان وتخرجنا من الضغط النفسي اليومي وتدخل السعادة الى قلوبنا. ان ممارسة الرياضة مع الزوجة والأطفال يعمق العلاقة العائلية ويجعلها أكثر سعادة ويفتح المجال للحديث عن الأمور الأكثر ايجابيه.

 

Hakeem-Ads