حملة "صحتنا وراحتنا" تستهدف 5 الاف سيدة

01-09-2014
حكيم نيوز


 تمكنت الحملة الوطنية لتعزيز تنظيم الأسرة "صحتنا وراحتنا بتنظيم أسرتنا" من الوصول لأكثر من خمسة الآف سيدة خلال الأشهر الثلاثة الاخيرة.
وتسعى الحملة التي تتم بالشراكة مع وزارة الصحة والمجلس الأعلى للسكان والجمعية الأردنية لتنظيم وحماية الأسرة، لاستهداف ألفي سيدة اخرى في الشهرين المقبلين لإيجاد مجتمع يحدد خياراته ويطور إمكانياته بالتنظيم والوعي الصحي.
وتستهدف الحملة وفق بيان صدر عنها اليوم الاحد المزيد من البلدات والقرى النائية في مختلف محافظات المملكة لرفع الوعي العام لدى الأسرة بمفهوم تنظيم الأسرة من النواحي الدينية والاجتماعية والاقتصادية.
وتسعى الحملة الى زيادة الوعي بشكل خاص لدى السيدات اللواتي تتراوح أعمارهن من 19 - 49 عاماً والتعريف بالوسائل الحديثة لتنظيم الأسرة طويلة وقصيرة الأمد وبأنها آمنة وفعالة.
وقالت رئيسة "جمعية العمل الصالح" يسرى حماد إن الحملة لبت احتياجات مجتمعية متزايدة فرضتها الظروف الاقتصادية التي ألقت بظلالها على الأسرة الأردنية من الناحية التعليمية والصحية والنفسية".
وأضافت ان الحملة بالشراكة مع عدد كبير من المؤسسات الأهلية نجحت في التركيز على فئات جديدة من الفتيات المتزوجات حديثاً لتعريفهن بأهمية المباعدة بين الأحمال وأثرها الإيجابي على صحتها وصحة أسرتها النفسية والاقتصادية.
من جهتها اكدت فادية الشولي اهمية تكاتف جهود الجمعيات معاً لايصال خدماتها إلى فئات مهمّشة تعيش في أكثر الأحياء فقراً في محافظات الأردن وكذلك العاصمة عمان.

Hakeem-Ads