80 % من فتيات الأردن يبررن للزوج ضرب زوجته

06-09-2014
حكيم نيوز


كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» ان 80% من الفتيات المراهقات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و19 عاماً في الاردن يعتقدن أن هناك ما يبرر للزوج ضرب زوجته في ظروف معينة، بالاضافة الى مراهقات أفغانستان وغينيا ومالي وتيمور الشرقية .
جاء ذلك في دراسة  نشرتها المنظمة في نيويورك بعدما جمعت بيانات من 190 دولة، حيث تشير الدراسة الى ان نصف العينة المستطلعة «نحو 126 مليون فتاة» يبررن للزوج ضرب زوجته في ظروف معينة.
وفي 28 من أصل 60 بلداً تتوافر بيانات منها حول كلا الجنسين، فان نسبة الفتيات اللائي يعتقدن أن ضرب الزوجات مبرر في بعض الأحيان أكبر من نسبة الفتيان.
واشارت المنظمة إلى ان واحدة من كل عشر فتيات في العالم أو ما يعادل 120 مليون فتاة في المجمل أجبرت على ممارسة الجنس أو على المشاركة في أفعال جنسية أخرى، وأن المعدلات أعلى في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء مقارنة بمناطق أخرى.
وقالت إن معظم مرتكبي العنف الجنسي ضد فتيات تقل أعمارهن عن 18 عاما هم أزواج أو أصدقاء أو شركاء حاليون أو سابقون.
كما خلصت الدراسة التي جمعت نتائجها من أضخم قاعدة بيانات على الإطلاق بشأن العنف ضد الأطفال ان واحدا من كل خمسة من ضحايا القتل هم أطفال أو شبان تحت سن العشرين، وأن القتل هو السبب الرئيس للوفاة بين الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و19 سنة في بنما وفنزويلا والسلفادور وترينيداد وتوباغو والبرازيل وغواتيمالا وكولومبيا.

المصدر

 

Hakeem-Ads