التينيا "النخالية" أحد الأمراض الجلدية الشائعة

14-09-2014
حكيم نيوز


يعرف مرض التينيا "النخالية" المبرقشة بأنه أحد الأمراض الجلدية الشائعة الناتجة عن النمو الزائد للفطريات على سطح الجلد، ويزداد معدل انتشاره في البلدان ذات المناخ الحار حيث قد تصل الإصابة به إلى 30-40 %.
ورغم أن السبب في حدوثها يتعلق بالفطريات إلا انها تصنف من الأمراض الجلدية غير المعدية،
الأشخاص الذين تتراوح اعمارهم ما بين 20 الى 35 عاما هم الأكثر عرضة للإصابة بالتينيا المبرقشة إلا ان الأعمار الأخرى ومن بينهم الأطفال قد يصابون بها أيضا.
يرجع السبب في حدوث التينيا المبرقشة إلى وجود نوع من الفطريات يتعايش بشكل طبيعي على سطح الجلد، ولكن في ظل ظروف وعوامل معينة قد ينشط هذا الفطر وينمو بصورة كبيرة ما يؤدي إلى حدوث تغير في لون الجلد وظهور التينيا المبرقشة، ومن أهم هذه العوامل التي تساعد على نشاط الفطر:
1 - الجو الحار وارتفاع نسبة الرطوبة وزيادة العرق.
2 - ضعف جهاز المناعة: مثلا خلال فترة الحمل أو بسبب بعض الأمراض.
3 - تناول بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية أو الكورتيزونات.
أحيانا نجد أكثر من فرد في الأسرة الواحدة مصاب بالتينيا المبرقشة، فهل هذا يرجع إلى إمكانية انتقالها من شخص لآخر؟؟
التينيا المبرقشة لا تنتقل من شخص لآخر لأنها غير معدية، وإنما يرجع ظهورها احيانا في اكثر من فرد داخل الأسرة الواحدة إلى العامل الوراثي الذي يلعب دورا في توريث الإصابة بهذا المرض بنسبة لا تقل عن 18 %.
تظهر التينيا المبرقشة عادة في الصدر، الظهر، أعلى الذراعين والرقبة في صورة بقع يختلف لونها ما بين الأبيض، الوردي أوالبني وتغطى هذه البقع عادة بطبقة رقيقة من القشرة، كما قد يشكو الشخص المصاب أحياناً من بعض الحكة خاصة مع الحر وزيادة العرق.
وعادةً الفحص الطبي وحده يكفي لتشخيص حالات التينيا المبرقشة وذلك يرجع إلى شكلها المميز وتوزيعها في أماكن معينة بالجسم كما سبق وان ذكرنا.
- فحص القشرة ورؤية الفطريات تحت الميكرسكوب.
- تغير لون البقع إلى اللون الأصفر عند تعريضها لجهاز معين يصدر أشعة فوق بنفسجية.
هناك أمراض قد تتشابه في شكلها مع التينيا المبرقشة مثل: البهاق، النخالة البيضاء، النخالة الوردية، الإكزيما الدهنية.
العلاج يكون باستخدام مضادات موضعية للفطريات لمدة أسبوعين على الأقل.
- غسل الجسم بشامبو يحتوي على الكيتوكونازول 2 % أوالسيلينيوم سلفيد
2.5 % لمدة 5-10 دقائق يومياً لمدة أسبوع.
- في الحالات الشديدة يمكن اضافة كبسولات او حبوب تحتوى على مضاد للفطريات مثل:
كبسولات الفلوكونازول 150 مللي: كبسولتين جرعة واحدة تكرر بعد اسبوعين، أقراص الكيتوكونازول 200 مللي مرة يومياً لمدة 5-10 أيام.
وغالبا لا تترك أثرا لها بعد العلاج لكن احيانا قد لا يعود الجلد إلى لونه الطبيعي، وعندها نلجأ لاستخدام كورتيزون موضعي او التعرض للأشعة فوق البفسجية لعلاج هذه المشكلة.
قد تعود التينيا مرة اخرى بمجرد تجدد الأسباب التي تساعد مرة اخرى على نشاط الفطر، وبالتالي عودة الإصابة بالمرض لذلك ينصح المريض بتجنب التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة واستخدام الملابس القطنية لامتصاص العرق، كما يفضل الاستمرار في استخدام الشامبو مرة واحدة في الأسبوع على الأقل لتجنب عدم الإصابة مجددا بالتينيا المبرقشة.
المصدر

Hakeem-Ads
تصويت
هل تعتقد مع تزايد حالات الاصابة بـ كوفيد19 العودة لاجراءات التباعد؟