انحلال الشبكية الشيخوخي: الوقاية والعلاج

انحلال الشبكية الشيخوخي الرطب يؤدي إلى فقدان في الرؤية غير قابل للعلاج

14-09-2014
حكيم نيوز


يعاني ما يقارب 30 مليون شخص في العالم من مرض انحلال الشبكية الشيخوخي، حيث يعدّ هذا المرض من أحد المسببات الرئيسية لفقدان البصر عند كبار السن.
ويُعرف عن مرض انحلال الشبكية الشيخوخي أنه مرض معقّد متعدد المراحل، يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالشيخوخة، حيث يقوم بتدمير الرؤية المركزية للشخص المصاب بشكل تدريجي، الأمر الذي يؤثر على جودة حياته بشكل كبير، إذ عادةً ما تحدث التغيرات في الرؤية بصورة مفاجئة.
وقبل أن نخوض في تفاصيل علاج هذا المرض وطرق الوقاية منه، دعونا نستعرض أولاً أنواعه، فهناك نوعان لانحلال الشبكية الشيخوخي، الأول هو انحلال الشبكية الشيخوخي الجاف، ويحدث عندما تتدهور الخلايا الحسّاسة للضوء في الشبكية ببطء وتبدأ الرؤية المركزية بالانخفاض، ما قد يؤدي إلى فقدان الرؤية المركزية تماماً في العين المصابة. والنوع الثاني هو انحلال الشبكية الشيخوخي الرطب أو "wet AMD" حديث التوعّي، ويحدث حين تنشأ أوعية دموية جديدة غير طبيعية تحت شبكية العين، والتي تقوم برشح السوائل والنزيف تحت الشبكية، مما يؤدي إلى تراكم السوائل والألياف.
ويعدّ انحلال الشبكية الشيخوخي الرطب أكثر خطورة من الجاف، إذ إنه يؤدي إلى فقدان في الرؤية غير قابل للعلاج، وذلك خلال أشهر معدودة أو بضعة أسابيع فقط، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الحالة قد تتطور لدى المصابين بانحلال الشبكية الشيخوخي الجاف إلى انحلال الشبكية الشيخوخي الرطب في حال تُرك بدون علاج.
ومع وجود العديد من العوامل التي قد تساهم في ظهور هذا المرض لدى بعض الأشخاص، والتي تضم التدخين والبدانة وارتفاع الكولسترول وارتفاع ضغط الدم والعوامل الوراثية والجينية، إلا أنه من الممكن السيطرة على بعض منها للوقاية من المرض، إذ يُنصح بالإقلاع عن التدخين وخسارة الوزن إن دعت الحاجة، والالتزام بنمط حياة صحي بشكل عام يتضمن تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة بانتظام، كما أنه من الضروري ارتداء نظارات شمسية لحماية العينين من الأشعة فوق البنفسجية. والأهم من ذلك، تنبغي المواظبة على فحص العين بصورة دورية، حيث يعدّ التشخيص المبكر أمراً أساسياً لعلاج المرض والحدّ من تطوره، والحيلولة دون الوصول إلى حالة العمى القانوني، أي أن تصبح حدّة الرؤية أقل من 6/60 أَو 20/200 وفقاً لاختبار سنيلين، أو أن تنحسر حدّة الرؤية إلى 20 درجة أو ما دون، وبالتالي تضر بالرؤية المركزية الحادة اللازمة للقراءة والقيادة.
وعلى الرغم من الاعتقاد السائد بأن مرض انحلال الشبكية الشيخوخي لا يمكن علاجه، إلا أن هناك بعض طرق العلاج التي قد تحدّ من تطوّر المرض وتساعد في استقراره، مساهمةً بشكل كبير في تحسين جودة حياة المريض. وتضم طرق العلاج هذه الديناميكية الضوئية والتجلط الضوئي بالليزر، كما أن هناك بعض الأدوية المضادة للأكسدة والمكملات الغذائية التي تعمل على تحسين الرؤية لدى المريض.
ومؤخراً، تم إطلاق علاج جديد يعتمد على حقن مادة "Aflibercept" والتي يتم إعطاؤها بمعدل حقنة واحدة شهرياً خلال الأشهر الثلاثة الأولى، ومن ثم حقنة واحدة كل شهرين. ويشكّل هذا العلاج نقلة نوعية لمرضى انحلال الشبكية الشيخوخي، وذلك نظراً للفعالية المثبتة والأمان اللذين يتمتع بهما هذا العلاج، حيث أن معظم طرق العلاج الأخرى تساعد في استقرار الحالة ولا تعمل على تحسينها، في حين أثبتت دراستان سريريتان أجريتا على 2412 مريضاً بأن الرؤية تحسنت وأصبحت واضحة لدى المرضى بعد المواظبة على العلاج لمدة سنة.
المصدر

Hakeem-Ads
تصويت
هل تعتقد مع تزايد حالات الاصابة بـ كوفيد19 العودة لاجراءات التباعد؟