الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم

تعبيرية

وفاة 56 مليون شخص عام 2012 والامراض المزمنة تسبب بـ 68 % من الوفيات
15-09-2014
حكيم نيوز

خاص –  ترجمة

تخيل ان مجموعة دولية متنوعة من 1000 شخص تضم نساء ورجال وأطفال من جميع أنحاء العالم لقوا حتفهم في عام 2012، فكيف ستتوزع هذه العينة على على محوري الدخل والعمر.

فحسب منظمة الصحة العالمية سيكون من بين تلك الوفيات 143 طفلا دون سن 15 سنة ، 407 من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 15- 69 سنة، و 450 من كبار السن الذين تتجاوز اعمارهم 70 عاما.

و سيكون من بينهم 133 حالة وفاة من البلدان ذات الدخل المنخفض، 356 من البلدان متوسطة الدخل ، 302 من الدول ذات الدخل المتوسط ​​المرتفع ، و209 من البلدان ذات الدخل المرتفع، فما هي اسباب وفاتهم؟

في عام 2012 توفي ما يقدر بنحو 56 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وكانت الأمراض غير السارية مسؤولة عن 68٪ من جميع الوفيات بينما تسببت تلك الامراض بـ 60٪ من وفيات عام 2000، هي الأمراض القلبية والسرطان والسكري وأمراض الرئة المزمنة،  وتسببت الامراض المعدية للاطفال حديثي الولادة وسوء تغذية الأمهات بما نسبته  23٪ من الوفيات في العالم، فيما تسببت الاصابات الطارئة  بـ 9٪ من مجموع الوفيات من ضمنها حوادث السير.

دلت الدراسات المسحية ان امرض القلب والسكتة الدماغية، والتهابات الجهاز التنفسي السفلي ومرض الرئة الانسدادي المزمن هي أهم مسببات الوفاة خلال العقد الماضي.

وقد انخفضت الوفيات التي تتسبب بها فيروسات نقص المناعة  قليلا من 1.7 مليون (3.2٪) في 2000 الى 1.5 مليون (2.7٪) عام 2012، وبينت الاحصاءات ان الإسهال لم يعد من بين الأسباب الرئيسية للوفاة، ولكنه ما يزال على قائمة الامراض العشرة المسببة لها، بعد ان اودى بحياة 1.5 مليون شخص في عام 2012.

غير ان الأمراض المزمنة واصلت رغم التقدم العملي بزيادة أعداد الوفيات في جميع أنحاء العالم، فظهر سرطان الرئة على رأس القائمة  و​​تسببت بوفاة 1.6 مليون (2.9٪) عام 2012، مقابل من 1.2 مليون (2.2٪) عام 2000، وبالمثل تسبب السكري بوفاة 1.5 مليون (2.7٪) عام 2012، مقابل 1.0 مليون (2.0٪) عام 2000.

أمراض القلب السبب رقم 1 للوفاة

قتلت أمراض القلب والأوعية الدموية 17.5 مليون شخص في عام 2012، فمن بين كل 10 وفيات تسسب امراض القلب والاوعية بموت 3 منهم.

الوفاة والتدخين

تعاطي التبغ هو السبب الرئيسي للكثير من الأمراض الفتاكة  في العالم واهمها أمراض القلب والأوعية الدموية، وامراض الرئة المزمنة وسرطان الرئة، والتبغ هو المسؤول عن وفاة حوالي 1 من كل 10 من البالغين في جميع أنحاء العالم.

علاقة الفقر بالوفاة

في البلدان ذات الدخل المرتفع، 7 من كل 10 حالة وفاة من بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 70 سنة وما فوق يموتون بسبب أمراض مزمنة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان أو مرض الرئة المزمنة أو مرض السكري، فيما تسبب التهابات الجهاز التنفسي المعدية بوفاة  1 في كل 100 حالة وفاة من بين الأطفال دون سن 15 عاما.

في البلدان ذات الدخل المنخفض تتسبب الأمراض المعدية مثل  التهابات الجهاز التنفسي السفلي، فيروس نقص المناعة / الإيدز، وأمراض الإسهال والملاريا والسل مجتمعة بثلث الوفيات في هذه الدول، وتعتبر مضاعفات الولادة من بين الأسباب الرئيسية لوفاة الأطفال حديثي الولادة والرضع.

الاطفال والوفاة

في عام 2012، توفي 6.6 مليون طفل قبل بلوغ عامهم الخامس، تقريبا  99٪ من هذه الوفيات تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، وكانت أهم مسببات الوفاة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات هي الخداج والالتهاب الرئوي والاختناق أثناء الولادة وأمراض الإسهال، كان الملاريا لا يزال القاتل الرئيسي في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، مما تسبب حوالي 15٪ من الوفيات.

لماذا نحن بحاجة إلى معرفة أسباب الوفاة؟

معرفة كم من الاشخاص يموتون كل عام ولماذا مات كل واحد من أهم الوسائل لتقييم فعالية النظام الصحي في كل دولة وفي الاقليم.

وتساعد إحصاءات اسباب الوفاة الجهات المسؤولة للوقوف على إجراءات الصحة العامة،  وتحديد البرامج الفاعلة لتنشيط أنماط الحياة للمساعدة في منع هذه الأمراض التي تسبب بالوفاة او تقلين من حدتها وانتشارها، وعلى سبيل المثال معرفة ان العديد من الأطفال يموتون بسبب الملاريا، يدفع الدولة  لتخصيص جزء من ميزانية الصحة لتوفير العلاج الفعال لمواجهة ذلك المرض والحد من انتشاره.

وتمتلك البلدان ذات الدخل المرتفع  نظاما خاصا لجمع المعلومات عن أسباب الوفاة، بينما لا تتوفر تلك الانظمة في البلدان المنخفضة ، وتبقى بها اسباب الوفاة غير واضحة ويصعب تحديدها مما ينعكس سلبا على انتاجية تلك الدولة وتبقى برامجها الصحية غير فاعلة.

المصدر

 

 

Hakeem-Ads