الشخصية السلبية

30-04-2021
Hakeem News
د. فايز ابو حميدان

 الغيرة الحسد الأنانية والعناد هي الصفات الرئيسية التي يتمتع بها الانسان السلبي / النرجسي ، فهو يكذب ويُحرّف الكلام ويحاول السيطرة على الآخرين من أجل تمرير آرائه ومواقفه حتى لو انه مقتنع من الداخل بعدم صحتها . فهذه التصرفات والأساليب يتبعها هذا الشخص من أجل التغطية على النقص الموجود لديه حتى لو أدى ذلك الى جرح الآخرين . فهو لا يكترث بنتائج تصرفاته مع الآخرين وعلى الضحايا لأنه يُقنع نفسه دائماً بأنه على حق وان الآخرين هم من يسيئون إليه فمن المستحيل ان يعترف بأخطائه ولا يفسح المجال لسماع الرأي الآخر بل يتعصب لآرائه ويريد فرضها بالقوة على الآخرين لقلب الأمور لصالحه. شخص شكاك بالآخرين رغم انه قد لا يكون موضع ثقة.

متشائم خائف ومنزعج دائماً ويرى كل شيء أسود بل ويرى في كل من حوله بالعدو لذا يكون متأهباً طوال الوقت للهجوم على الآخرين في أي لحظة مما قد يؤدي احياناً الى اصطدامه صدفة مع آخرين أبرياء لا ناقة لهم ولا جمل .
شخص لا يبالي بالآخرين مصاب بداء العظمة يشعر دوماً بأنه وحده من يستحق الأفضل والمعاملة المثلى ويرفض فهم احتياجات الآخرين ومشاعرهم وظروفهم ، كل ما يهمه هو مصلحته ومشاعره الخاصة فقط .
فهذا الوضع النفسي الصعب يدخله في حالة من الذعر والكآبة فهو يكابر ويحاول تغطية وضعه بإظهار السعادة أمام الآخرين ويتفاخر باستعراض أية إنجازات صغيرة له بل ويجعل منها إنجازات كبيرة وعظيمة. انه متقلب المزاج وسريع الغضب ولا يعرف العدالة والانصاف . يتفاعل بحساسية مفرطة مع أي انتقاد أو نصيحة صادقة ممن يحبونه ، يريد من أصدقائه إعطائه الحق بكل ما يقول ويطلب منهم تبني آرائه حتى لو كان لهم آراء أخرى ويتخلى عنهم اذا كانت نصائحهم له تختلف عن تصوراته ومواقفه ، فنجده في حالة دفاع مستمر عن النفس ، أنانيته تضعه في حالة صعبه توّلد لديه حب الحصول على ما يريد بسرعة فهو لا يعرف الصبر والانتظار ، يتخذ قراراته ايضاً بسرعة ودون تفكير بالعواقب او مراعاة الواقع.
وهذا الوضع النفسي يدخله في حاله من التشاؤم ويجعله يواجه مشاكل كبيرة في علاقاته الشخصية بل ويصنع منه انساناً حزيناً يشعر في النهاية بأنه لوحده والكل يعاديه وهنا يبدأ بالإساءة لأقرب الناس اليه من افراد عائلته او الأصدقاء.
الأسباب لكل هذا تكمن في طفولة الانسان فقد يكون قد تعرض للإهانة والعنف في مرحلة الطفولة او نقص الحب او التدليل المفرط للطفل مما يؤدي ايضاً الى نشوء اضطرابات نفسيه تظهر تأثيراتها السلبية في سن متأخر فيدفع الشخص الى حب السيطرة والتملك والحصول على كل شيء حتى لو كان على حساب الآخرين دون الاعتراف بالشكر والامتنان لأحد وتجعله يرسخ الانانية والنرجسية لديه ولا يكترث عند الحاق الضرر بالآخرين بل ويحاول تناسي إساءته للآخرين بسرعة فهو لا يعرف الاعتذار بتاتاً ولو اضطر الى الاعتذار فلا يكون صادقاً لأنه لا يحلل الأمور بشكل منطقي انساني وتركيزه التام يكون فقط حول مصالحه وأنانيته .
ان انتهاج اسلوب النقاش لمساعده الانسان السلبي لا تجلب الكثير فهذا الشخص ينفد صبره وينتابه الغضب بسرعة فيكون من الصعب عليه ضبط مشاعره وسلوكياته وبالتالي يتفاعل مع أي نقاش بحدية محاولاً تجاهل النقد الموجه اليه فهو شخص يعيش في أوهام ويرسم خيال شاذ بعيد كل البعد عن الواقع.
كما ان إحداث أي تغيير لهذه الشخصية يعد أمراً في غاية الصعوبة بل وربما يكون مستحيلاً لذا فإن افضل طريقة للتعامل مع هذا الشخص هو تجنبه والابتعاد عنه .

Hakeem-Ads