الانجاب في سن متأخر

07-05-2022
Hakeem News
د. فايز ابو حميدان

 ام واب كبار في السن هل هم ابوين جيدين؟ نسمع الكثير عبر شاشات التلفاز عن اشخاص ينجبون أطفال في سن متأخر قد يتجاوز 60 عاما ،ً ولكننا في هذا المقال سنتطرق للحديث عن الانجاب في سن متأخر يتراوح بين 40-45 عاماً سواءً بشكل طبيعي او باللجوء الى طرق المساعدة على الانجاب عن طريق تقنيات أطفال الانابيب المسموح بها في بلادنا.

اذا عدنا الى السنوات الخمسين الماضية نجد ان امهاتنا انجبن الطفل الأول في سن 16-20 عام وعند وصولهن لسن 35 كانت غالباً مصحوبة بتوقف عملية الانجاب ، حيث كان يصل معدل الانجاب للسيدة الواحدة من 5-7 أطفال، وساهمت التطورات المجتمعية والاقتصادية في ازدياد الوعي لدى السيدات مما أدى الى تحسين المستوى التعليمي ومن ثم الانخراط في مجال العمل والذي بدوره قَلَبَ المعايير الاجتماعية سابقة الذكر رأساً على عقب، فبدأت السيدات التفكير بالزواج والانجاب بعد سن 25 سنة وربما اكثر من ذلك .

ومن المعروف علمياً بأن إمكانية الانجاب وخاصة عند المرأة تنخفض مع التقدم في العمر مما يجعل الكثير منهن مرضى لدى مراكز العقم والمساعدة على الانجاب ، وهذا الوضع ينطبق ايضاً على الرجل فكلما تقدم بالسن تضعف لديه المقدرة على الانجاب ولو بنسبة اقل من السيدات.

كما ان الانجاب بعد سن 40 عاماً محفوف بصعوبات جمة ومخاطر كثيرة على الام و الطفل، بالإضافة الى ان مخزون البويضات لدى السيدات في تناقص دائم مع مرور السنين ، فهي تفقد في كل دورة شهرية مئات بل الالاف منها ، اما بالنسبة لنوعية هذه البويضات فهي تزداد سواءً مع زيادة العمر مما يقلل من فرص الحمل لديهن .

ولتشخيص وضع المبيض يتم اجراء فحوصات هرمونية ومن اهمها(E2-AMH-FSH) إلى جانب فحص الأمواج الصوتية للمبيض(Ultrasound)، فهذه المعلومات تعطي الطبيب مؤشرات ما اذا كان هنالك احتمالية للحمل ام لا ؟ كما ان إمكانية بقاء الجنين في الرحم والتصاقه بجدار الرحم محدودة مما يقلص ايضاً فرص الولادة، يضاف الى هذا كله الصعوبات الاجتماعية والنفسية للأطفال وللأهل لاحقاً.

وهناك مخاطر صحية كثيرة على الأطفال فنسبة التشوهات الخلقية لدى الأطفال من أمهات تزيد أعمارهن عن 35 سنة عالية ، وخاصة في إنجاب أطفال منغوليين إذ تكون نسبة انجابهم أعلى من السيدات اللواتي ينجبن قبل هذا السن، وهناك أبحاث علمية ايضاً تبين ازدياد نسبة مرض فرط النشاط وقلة الانتباه لدى أطفال من سيدات تتجاوز اعمارهن سن 40 عاماً مقارنةً مع الأطفال الاخرين، كما انه يعتقد وجود امراض نفسية لدى هؤلاء الأطفال وربما يعود هذا الى ان مادة الصفات الوراثية "DNA" قد أصبحت قديمة وكبيرة في السن.

واخيراً فان الانجاب في سن متأخر ليس ممنوعاً وعلى كل انسان تنظيم حياته الإنجابية كما يشاء ولكن علينا العلم والمعرفة بأن الانجاب في سن مبكر يحظى بجوانب إيجابية كثيرة وهو الوضع الطبيعي الذي يجب أن يُشاهَد.

Hakeem-Ads