تحذير من عارض ليلي مصاحب لأحدث متحور من "أوميكرون"

التعرق ليلا قد يكون مؤشرا على الإصابة بسلالة BA.5

18-09-2022
Hakeem News

حذر علماء من "أعراض ليلية" تم رصدها لأحدث متغير للمتحور "أوميكرون"، سلالة BA.5.

وكشف علماء من كلية "ترينيتي دبلن" في إيرلندا، أن سلالة BA.5، شديدة العدوى، تسبب أعراضا كتلك التي تظهر للمصابين بالحمى أثناء نومهم.

وأشار البروفيسور لوك أونيل إلى أن التعرق ليلا قد يكون مؤشرا على الإصابة بهذه السلالة التي ليست مميتة مقارنة بالمتغيرات والسلالات السابقة لأوميكرون.

وأضاف أونيل: "التعرق الليلي مؤشر على الإصابة بالسلالة التي ليست خطيرة لأننا اكتسبنا بعض المناعة وضعف الفيروس".

وتابع قائلا: "إذا حصلت على التطعيم فلن يتطور الأمر إلى مرض خطير، ولكن علينا إضافة التعرق الليلي لقائمة أعراض الإصابة بسلالة BA.5 من أوميكرون". 

ووفق دراسة أجراها مركز "زوي كوفيد"، فإن المصابين بالسلالة الجديدة BA.5 هم أقل عرضة بنسبة تتراوح بين 20 إلى 50 في المئة من المعاناة من آثار كوفيد-19 الطويلة التي تسببها سلالات أخرى.

وأعطت بريطانيا، التي كانت أول دولة توافق على لقاح لكوفيد-19 في أواخر 2020، أول ضوء أخضر أيضا الآن لجرعة تستهدف كلا من الفيروس الأصلي والسلالة أوميكرون المتحورة منه، منتصف الشهر الجاري. 

ومنحت هيئة تنظيم الأدوية البريطانية "إم.إتش.آر.إيه" هذا اللقاح ثنائي التكافؤ، الذي أنتجته شركة الأدوية الأميركية موديرنا، موافقة مشروطة باعتباره جرعة تنشيطية للكبار.

ومن المتوقع الآن أن تصدر اللجنة المشتركة للتطعيم والتحصين البريطانية توصية بشأن الكيفية التي يجب بها طرح اللقاح في البلاد.

واستند قرار هيئة "إم.إتش.آر.إيه" إلى بيانات تجارب سريرية، أظهرت أن هذه الجرعة التنشيطية حفزت "استجابة مناعية قوية" ضد كل من أوميكرون والفيروس الأصلي الذي ظهر عام 2020، حسبما ذكرت "رويترز".

Hakeem-Ads